أبرزعناوين الصحف الصادرة اليوم الإثنين

متابعة 12:32 - 31 ديسمبر 2018

الزفزافي يدعو إلى تنظيم مسيرة ضخمة

نبدأ من جريدة “أخبار اليوم”، التي أوردت أن قائد حراك الريف المحكوم عليه بـ 20 سنة سجنا نافذة، عاد إلى الواجهة من جديد، بعد دعوته إلى الاحتجاج على الحيف الذي تتعرض له المرأة الريفية، والتشهير بها وقذفها بأقبح النعوت، الزفزافي الذي يدعو أول مرة إلى الاحتجاج خارج المغرب بعدما كان قد دعا إلى آخر مسيرة، وهي مسيرة 20 يوليوز، التي كانت قد عرفت تدخلا أمنيا واعتقال العشرات من النشطاء. دعا إلى تنظيم مسيرة حاشدة قوية تكون الأضخم عددا والأرقى شكلا تليق بمهامها بعنوان: “المرأة الريفية خط أحمر”، الزفزافي في الرسالة التي نقلها عنه والده، أحمد الزفزافي، أشرا إلى أن هذا الشكل الاحتجاجي الهدف منه هو ألا يتهاونوا في الدفاع عن نسائهم من أي اعتداء أو هجوم يمس بسمعتها أو يقلل من قيمتها.

حـقيـــقـة فــرنسـة البــاكــالوريــا

وفي خبر آخر، أورد نفس المنبر الورقي، أنه بعد الضجة التي أثارتها مذكرة وزارة التربية الوطنية حول اعتماد اللغة الفرنسية في امتحانات الباكالوريا في مادتي الرياضيات والفيزياء، أصدرت الوزارة بيانا توضيحيا يقول إن الأمر يقتصر على الشعب التي تدرس فيها هذه المواد أصلا باللغة الفرنسية، وبالتالي، فمن الطبيعي أن توضع مواضيع الاختبارات التي تهم هذه الشعب باللغة التي تدرس بها. أي الفرنسية.

أمريكا تلوح بمزيد من الضغوطات في قضية الصحراء

إلى جريدة “المساء”، التي نقلت أن الإدارة الأمريكية عادت إلى التلويح بالمزيد من الضغوطات على الأطراف في قضية الصحراء من أجل الوصول إلى حل اتفاق يرضي الجميع. حيث كشف جون بولتون مستشار الأمن القومي المقرب من ترامب نفاد صبره في قضية الصحراء، مطالبا بالمزيد من الضغوط الأمريكية في قضية الصحراء، بعد أيام قليلة من تلويحه بإنهاء بعثة “المينورسو”.

تضيف الجريدة، أن مستشار الأمن القومي جون بولتون، قال : “في أبريل، قامت الولايات المتحدة بالضبط بهذا الأمر فيما يخص حفظ السلام، وطالبنا بقترة تجديد مهمة البعثة لستة أشهر بدل سنة، وكلنا حرص على أن تكون المهمة القوية والفعالة مرتبطة بالتطورات السياسية المهمة.

ذكرى إعدام صدام حسين.. معطيات جديدة

في “المساء”، نقرأ أيضا، أن معطيات جديدة كشفت عن اعتقال صدام حسين استعانة الموساد الاسرائيلي بجاسوسة مغربية من أجل الحصول على معلومات من مقربين من الرئيس العراقي الراحل صدام حسين عن مكان اختبائه، وعن برنامج الدمار الشامل. وحسب المعطيات ذاتها قدم ضابط عراقي معلومات إلى مغربية جندها الموساد كجاسوسة، تتعلق بأسلحة الدمار الشامل والمفاعل النووي العراقي.

وأكدت الوكالة الأردنية التي سردت التفاصيل الجديدة في القضية، أن الاستخبارات الأمريكية، تمكنت من اعتقال محمد إبراهيم، وهو فلسطيني على صلة بأقرب حلقات الرئيس الراحل، مضيفة أنه تم استجوابه من قبل الموساد الإسرائيلي، وحصل منه على معلومات مفصلة تحت التعذيب عن مكان صدام حسين.

تـلاعبـات في مناولات مشروع ملكي

أما جريدة “الصباح”، فقد جاء في أبرز أخبارها، أن معطيات جديدة، كشفت عن مطالبة 40 مقاولة بديون بالملايير، مستحقة على شركات مناولة كبرى، تعمل في مشروع “نور” للطاقة الشمسية، بسبب تلاعبات في عقود المناولة، إذ سجلت محاكم وغرف تحكيم دولية تزايد عدد ملفات المنازعات المحالة عليها من المشروع الملكي، بعدما تناسلت حالات رفض تسليم أوراش، وامتناع عن سداد أقساط تمويل مشروعي محطتي “نور 2″ و”نور 4″، اللذين برمج تشغليهما في ماي السنة الجارية، و”نور 3” في أكتوبر الماضي.

تضيف الجريدة، على أن مصادر شددت على توصل المفتشية العامة للمالية بملفات منازعات رفعها المقاولون، اضطر بعضهنم إلى تسريح عمالهم والانسحاب من مشاريع أخرى بسبب نقص السيولة وارتفاع المديونية، تضمنت مطالب بافتحاص مساطر طلبات العروض، استفادت منها شركات أجنبية معروفة بتاريخها الأسود، في التهرب من سداد ديون مزودين ومناولين.

تكاليف باهضة يدفعها المغرب لصندوق النقد الدولي مقابل خط الوقاية

نختم جولتنا الصحفية، من الخبر الاقتصادي، مع ما ورد في جريدة “العلم”، من أنه بعد موافقة صندوق النقد الدولي، في إطار “خط الوقاية والسيولة” على منح المغرب مبلغ 2.7 مليار دولار أمريكي لمدة 24 شهرا، في 7 من شهر دجنبر 2018، والذي يعد الرابع من نوعه في ظرف 6 سنوات، بحيث أن المغرب لم يستعمل أيا من هذه الخطوط، لكنه أدى عنها تكاليف بلغت 720 مليون درهم على طول هده المدة حسب ما صرح به وزير المالية السابق محمد بوسعيد، وجه الفرع المغربي لجمعية أطاك الفرنسية، انتقادات لتلك التكاليف الباهظة التي يدفعها المغرب لصندوق النقد الدولي.

وعبر بلاغ الجمعية عن رفضه لخط الوقاية والسيولة، الذي وصفه بأنه يرهن مستقبل المغرب والمغاربة من جديد بتوصيات صندوق النقد الدولي المجحفة إرضاء لمركز القرار الخارجية مع المطالبة بوقف تسديد مبالغ خدمة الدين العمومي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *