أبرز اهتمامات افتتاحيات الصحف اليومية

أوريون.ما/و م ع 9:51 - 9 أبريل 2016

تركز اهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت، بالخصوص، على النقاش الجاري بشأن العتبة الانتخابية، وكذا تراجع الأنشطة الاقتصادية ببعض المناطق.

وتطرقت يومية (الصباح)، في افتتاحيتها، إلى احتدام الجدل بشأن مراجعة القوانين الانتخابية، مبرزة أن أحزابا سياسية دافعت عن ضرورة تخفيض عتبة المعامل الانتخابي إلى 3 في المائة بدل 6 في المائة الجاري بها العمل.

واعتبر كاتب الافتتاحية أن قضية تخفيض العتبة الانتخابية “لا تحمل منطق مع أو ضد، لأن التجارب الانتخابية في ظل النمط الحالي أبانت خللا كبيرا في تمثيلية الناخبين، إذ أن أصواتهم تذهب هباء فقط لأن من صوتوا له عن إرادة واعية لم يجتز عتبة 6 في المائة من الأصوات”.

ولفت إلى أن المنطق الذي يجب أن يحكم النقاش حول القوانين الانتخابية “لا يجب أن يكون انتخابيا ، بل سياسي يأخذ بعين الاعتبار منطق التمثيل السليم لكافة القوى الحزبية الجادة” ، وهي أصوات، يضيف كاتب الافتتاحية، “هادئة لكنها مؤثرة بمواقفها وجرأتها وقدرتها على تحصين الديمقراطية وتقديم البديل”.

ومن جهتها، سلطت (الاتحاد الاشتراكي) الضوء على آثار تدهور النشاط الاقتصادي على بعض المناطق المغربية. وفي هذا الصدد، أبرزت اليومية أن هناك مناطق عديدة أصبحت “فراغا” عمرانيا واقتصاديا، “لم تجتهد العقلية الاقتصادية المغربية في تحويل نشاطها الاقتصادي قبل الحكم عليها بالإعدام لهذا السبب أو ذاك”.

وأوضحت الجريدة أن “هذه المناطق الشبحية لم تصبح كذلك بسبب كارثة طبيعية أو انقلاب في المناخ، بل حافظت على عناصرها كلها، باستثناء النشاط الاقتصادي الذي تمحورت حوله حياتها، ولم يكن في التوقع الوطني ما يجعلها تحيى بنشاط مغاير”.

وتابعت اليومية أنه “غالبا ما يتم نسيانها بشكل جذري، وتترك ساكنتها عرضة لقدر صعب يعزز الهجرات الداخلية أو البحث عن آفاق خارج المجال الحيوي للساكنة، مع ما يترتب عن ذلك من تفكك أسري وتمزق اجتماعي تدفع الفئات المحدودة الدخل أو جيوش العاطلين الجدد ثمنه مرتفعا”.

* لوتون:

– المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية أشار إلى أن سنة 2016 من شأنها أن تعرف ارتفاعا ملموسا في إحداث المقاولات زيادة إلى ما مجموعه 2916 مقاولة تم إنشاؤها منذ يناير الماضي مقابل 2667 برسم نفس الفترة من السنة الماضية. * لوروبورتير:

– من خلال غلاف مالي قدره 66 مليار درهم، تهدف الاستراتيجية الوطنية للتكوين المهني 2016-2021 التي أطلقت في 30 ماري بالرباط إلى وضع نظام تكوين مندمج وفعال، يعتمد على مقاربة تشاركية لجميع الفاعلين في القطاعين العام والخاص بمجال التكوين المهني.

* شالانج: – بعد التشخيص الكارثي لوزارة التربية الوطنية وتقرير مجلس عزيمان حول وضعية القطاع، اقترح الوزير رشيد بلمختار أولى التدابير لإنقاذ قطاع التعليم من الافلاس التام. وترتكز الحلول المقدمة على تطوير التمكن من اللغات خصوصا الأجنبية ووضع العلوم في قلب المنظومة التعليمية وإشاعة قيم التسامح. * لافي ايكو:

– حسب إحصائيات وزارة السكنى فإن نسبة الاوراش السكنية ارتفعت ب 3.3 في المئة في حين قفزت نسبة إتمام الأشغال إلى 27 في المئة. وبالنسبة للمنعشين العقاريين فإن هذه الأرقام لا تعكس مع ذلك واقع السوق.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *