أبرز عناوين الصحف اليومية الاثنين 30 مارس 2020

صحف 18:08 - 30 مارس 2020

أخبار اليوم

• الأمن يلاحق المازحين مع مركز نداء وباء كورونا. رغم ما تمر به البلاد من وطأة انتشار الوباء المعدي “كوفيد 19” ما يزال بعض الأشخاص يجدون وقتا للمزاح الثقيل والهزل وحتى السخرية مع مصلحة خدماتية جد حساسة في هذا الوقت العصيب، ويتعلق الأمر بمراكز استقبال الاتصالات “ألو 141″، التي تتولى توعية المواطنين في إطار التدابير الوقائية التي اتخذتها السلطات ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا. وفي هذا الصدد، تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أول أمس السبت، من توقيف فتاتين تبلغان من العمر 21 و22 سنة على التوالي، وذلك للاشتباه في تورطهما في نشر أخبار زائفة والتبليغ عن حالات مزعومة للإصابة بوباء كورونا المستجد. وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المعنيين بالأمر ظهرتا رفقة صديقتين لهما في تسجيل مصور راج بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر تطبيقات التراسل الفوري، طيلة نهار يومي الجمعة والسبت، وهن يربطن الاتصال بنظام اليقظة الخاص بوباء كورونا المستجد، للتبليغ عن حالات زائفة للإصابة بالفيروس المستجد.

• ميمونة للخدمات المالية تطلق خدمة “هبة كوفيد-19”. أعلنت المؤسسة المالية “ميمونة للخدمات المالية”، إطلاق خدمة جديدة “هبة كوفيد 19” عبر حلها للأداء المحمول “مضمون”، تتيح لزبنائها إمكانية التبرع لدعم الصندوق الخاص بتدبير تداعيات جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19). وذكرت ميمونة للخدمات المالية، في بلاغ، أن التحيين الجديد لتطبيق الدفع عبر الهاتف المحمول “Madmoun” يتضمن أيقونة “Donations Covid-19” لتسهيل تبرعات مستخدميه، مشيرة إلى أن إطلاق هذه الخدمة يندرج في إطار المساهمة في الجهود والمبادرات الوطنية. ودعت ميمونة للخدمات المالية، “التي تتعبأ لضمان استمرارية خدماتها المقدمة لزبنائها الأفراد والمهنيين في هذا السياق غير المسبوق”، جميع الزبناء من خلال حملات التوعية للمشاركة في عملية التضامن الوطني هاته. كما قررت ميمونة للخدمات المالية تقديم خدماتها مجانا خلال هذه الفترة من الأزمة، وذلك في إطار مواكبة الاستراتيجية الوطنية لمساعدة المواطنين.

المساء

• مغاربة القطاع غير المهيكل .. هكذا ستتم الاستفادة من الدعم. تنفس المغاربة العاملون في القطاع غير المهيكل، الذين اضطروا للتوقف عن العمل انسجاما مع الإجراءات المتخذة لمحاصرة فيروس کورونا، الصعداء بعد إقرار لجنة اليقظة الاقتصادية لدعم مالي مؤقت تتراوح قيمته بين 800 و1200 درهم لفائدة من تضررت مداخيلهم. وسيكون بإمكان هذه الفئة الاستفادة من الدعم ابتداء من الاثنين المقبل (6 أبريل 2020)، وذلك عبر مسطرة مبسطة اعتمدتها اللجنة في اجتماع لها يوم الجمعة المنصرم. وتهم المرحلة الأولى الأسر التي تستفيد من خدمة “راميد” وتعمل في القطاع غير المهيكل وأصبحت لا تتوفر على مدخول يومي إثر الحجر الصحي. ويمكن لهذه الأسر الاستفادة من مساعدة مالية تمكنها من المعيش والتي سيتم منحها من موارد صندوق محاربة جائحة كورونا.

• تعليمات جديدة لمواجهة شبكات السطو على العقارات. في خطوة جديدة تروم الحد من نشاط شبكات السطو على عقارات المغاربة والأجانب، وجه المحافظ العام مذكرة جديدة إلى المحافظين بجميع جهات المملكة من أجل وجوب المراقبة الدقيقة لطلبات البحث عن الممتلكات والتأكد من مدى استيفائها للشروط المتطلبة قانونا، مع العمل على تحسيس المستخدمين المكلفين باستقبال هذا النوع من الطلبات بضرورة التقيد بالمساطر الجاري بها العمل في هذا الشأن، موضحا أن أي إخلال في تنفيذ المساطر القانونية المتعلقة بطلبات البحث عن الممتلكات سيقع تحت طائلة إعمال المساطر التأديبية الجاري بها العمل. وأكد المحافظ العام أن مذكرته الجديدة تأتي في إطار ضبط مساطر معالجة طلبات البحث عن الممتلكات العقارية والحرص على استيفاء هذه الطلبات للشروط المتطلبة قانونا، ومن أجل تفادي إثارة المسؤولية القانونية للمحافظين في حالة عدم التقيد بالمساطر المعمول بها في هذا الشأن، سيما حينما يتم استعمال المعلومات المحصل عليها في القيام بأفعال مخالفة لأحكام القانون.

لوماتان

• السغروشني: حالة الطوارئ الصحية لا يمكن أن تبرر انتهاك المعطيات ذات الطابع الشخصي للمصابين بفيروس كورونا . قال رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، عمر السغروشني إن حالة الطوارئ الصحية والظروف الاستثنائية التي يمر بها المغرب لا يمكن أن تبرر انتهاك القوانين الجاري بها العمل في ما يتعلق بحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي. وأبرز السغروشني، في حوار مع الجريدة، أن اللجنة، إذ تعرب عن أسفها لعدم احترام المعطيات الطبية للمرضى، ودون أي “إخلال بالتعبئة الاستثنائية لوزارة الصحة ووزارة الاقتصاد والدولة بشكل عام من أجل مكافحة جائحة كورونا، تؤكد أنها ستنتظر استقرار الأوضاع للمضي قدما في تحقيقاتها وتحديد المسؤوليات في ما يتعلق بالكشف عن المعطيات الشخصية للمرضى”.

• فيروس كورونا.. 104 حالات إصابة جديدة ترفع الحصيلة إلى 463 حالة . أعلنت وزارة الصحة، مساء أمس الأحد، عن تسجيل 104 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال ال24 ساعة المنصرمة، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى 463 حالة. وأوضح الدكتور عبد الكريم مزيان بلفقيه، رئيس قسم بمديرية الاوبئة بوزارة الصحة، في تصريح نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء مباشرة على قناتها الفضائية “M24″، وإذاعتها “ريم راديو”، أن عدد الوفيات بلغ 26 حالة إلى حدود الساعة، فيما تم استبعاد 1756 بعد التثبث من سلبية نتيجتها.وأضاف المصدر ذاته أن عدد حالات الإصابة التي تماثلت للشفاء من المرض بلغ 13 حالة.

الأحداث المغربية

• اتصالات المغرب .. تعبئة لضمان استمرارية الخدمات. موازاة مع العمل والأمن الصحي لموظفيها، تضمن اتصالات المغرب استمرارية نشاطها في ظروف ممتازة سواء من حيث الاستجابة للطلبات المرتبطة بقدرات شبكتها أو على مستوى مراكز الاتصال الخاصة بها أو وكالاتها. وأكدت “اتصالات المغرب” أن بنيتها التحتية للأنترنت قادرة على تحمل الزيادة في عدد المستخدمين وطلباتهم، بحيث إن القدرة المتاحة للبنية التحتية الحالية تعد كافية لتحمل ارتفاع الرواج في السياق الحالي. وفي سياق انتشار فيروس كورونا، أوضح الفاعل الاتصالاتي أن هناك تدابير لتقوية البنية التحتية التقنية لاتصالات المغرب وقدراتها الوظيفية لتحمل ارتفاع الرواج. وفي ما يتعلق بتقديم خدمات الصيانة والخدمات التجارية، أوضحت “اتصالات المغرب” أنه وبعد تطور الاستخدامات الناتجة عن تدابير الحجر الصحي، قامت اتصالات المغرب بتكييف منظومتها لضمان وصول زبنائها وشركائها بشكل مستمر إلى خدماتها.

• المغرب يحصد الذهب في معرض للاختراعات بروسيا. توج المغرب بروسيا بثلاث ميداليات ذهبية بالمعرض الدولي للاختراعات والابتكارات التكنولوجية (أرخميدس)، المنظم عن بعد هذه السنة بالعاصمة موسكو، وذلك في الفترة ما بين 23 و 27 مارس الجاري، وذلك رغم من الظروف الصعبة التي يجتازها العالم مع انتشار فيروس كورونا المستجد . المغرب الذي كان ممثلا بالمدرسة المغربية لعلوم المهندس، من خلال مختبر الأبحاث “سمارتي لاب” و”ليبري”، استطاع أن يحقق إنجازا كبيرا ومهما، وأحرز على ثلاث ميداليات ذهبية بفضل ثلاثة اختراعات جديدة تهم خط أنابيب مياه عبقرية للمباني، والرياح الصغيرة الذكية للطرق السريعة، وإدارة المستشفيات الذكية .

البيان

• العثماني يضع المواطنين أمام مسؤولياتهم. في كلمته الافتتاحية لاجتماع مجلس الحكومة، والتي توقف فيها عند الوضعية الوبائية الحالية للفيروس بالمملكة، أبرز سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أنه تم تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات، وكذا حالات تماثلت للشفاء، معربا عن أسفه لوفاة عدد من المواطنات والمواطنين جراء الإصابة بالفيروس، كما قدم التعازي لأسرهم وذويهم. وأوضح بلاغ لوزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، صدر عقب اجتماع المجلس، أن العثماني ذكر في كلمته أن المغرب دخل منذ أيام حالة الطوارئ الصحية، التي نشر المرسوم بقانون الخاص بها في الجريدة الرسمية، داعيا جميع المواطنات والمواطنين إلى تحمل مسؤوليتهم الفردية، “لأنه لا يمكن لأي سلطة أن تلزم الناس بالحجر الصحي بشكل كلي، إذا لم يتعاون المواطنون فيما بينهم”، مؤكدا أن “هذا هو السبيل للنجاح في هذا الامتحان، من خلال المكوث في البيوت وعدم الخروج منها إلا للأسباب الضرورية المحددة أساسا في التسوق أو التطبيب والصيدلية أو للعمل في حالة استمراره”.

• المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة مقطعي فيديو تم تداولهما يوثقان لأحداث شغب تزامنت مع إجراءات الحجر. نفت المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل قاطع، صحة مقطعي فيديو تم تداولهما، يوم السبت، يظهران أشخاصا يرشقون عناصر القوة العمومية بالحجارة، مع تذييلهما بتعليقات تدعي أنهما يوثقان لأحداث شغب تزامنت مع إجراءات الحجر الصحي لمنع انتشار وباء كورونا المستجد بكل من الدار البيضاء ومكناس. وأوضحت المديرية، في بلاغ لها، أن الأبحاث والتحريات التقنية التي باشرتها مصالح الأمن الوطني، أوضحت أن الأمر يتعلق بشريط قديم تم تحريف مضمونه وسياقه الحقيقيين، وذلك عن طريق توضيبه وتجزيئه لنصفين نسب الأول منهما لأحد أحياء مدينة الدار البيضاء بينما نسب المقطع الثاني لحي سكني بمدينة مكناس. وأكد المصدر ذاته أن المديرية العامة للأمن الوطني إذ تحرص على تفنيد صحة هذين المقطعين، فإنها تشدد في المقابل على أنه منذ بداية إجراءات الحجر الصحي لم يتم تسجيل أية أحداث شغب أو مواجهات بين قوات حفظ النظام والمواطنين.

العلم

• رابطة الأطباء الاستقلاليين تنوه بالروح الوطنية للأطر الصحية. أشادت رابطة الأطباء الاستقلاليين بالروح الوطنية العالية التي عبرت عنها الأطر الصحية بكل فئاتها المرابطة بمستشفيات المملكة، لأداء واجبها الوطني بتفان وإخلاص ونكران الذات، في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد ببلادنا، رغم كل الأخطار التي تواجهها أثناء مزاولة عملها. ونظرا للنقص الحاد وضعف المخزون الاحتياطي للدم الذي تعرفه مراکز تحاقن الدم بسبب الظرفية الاستثنائية والدقيقة التي تمر بها بلادنا، تهيب رابطة الأطباء الاستقلاليين بكافة أعضائها إلى التوجه وبكثافة إلى المراكز الجهوية لتحاقن الدم وذلك في أقرب الآجال الممكنة قصد التبرع بالدم. كما تدعو كافة المواطنات والمواطنين إذكاء لروح التضامن وقيم المواطنة إلى المشاركة القوية في هذه الحملة لسد حاجيات المرضى من هذه المادة الحيوية التي تتوقف عليها حياة العديد من المغاربة.

• 13 مليون درهم لاقتناء أجهزة طبية ومعدات التنفس بالحسيمة. صادق المجلس الإقليمي للحسيمة، خلال دورة استثنائية على غلاف مالي يقدر بنحو 13 مليون درهم لدعم المنظومة الصحية بالإقليم في مواجهة تداعيات وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19). وخصص المجلس الإقليمي مبلغ 7 ملايين و689 ألف درهم، من الفائض الحقيقي لسنة 2019 المقدر بنحو 8 ملايين و689 ألف درهم، لاقتناء أجهزة ومعدات التنفس لفائدة المنظومة الصحية بالإقليم، والمصادقة على التبرع بمبلغ مليون درهم المتبقي من الفائض الحقيقي ل2019 في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا . كما صادق المجلس على تحويل الفائض الحقيقي لسنة 2018 المقدرة قيمته بنحو 6 ملايين درهم، الذي كان مخصصا في السابق لاقتناء مجموعة من التجهيزات لفائدة المستشفى الإقليمي للحسيمة، ووضعه رهن إشارة المنظومة الصحية بالحسيمة من أجل اقتناء الأجهزة والمعدات الضرورية لمواجهة وباء كورونا.

الاتحاد الاشتراكي

• إ طلاق منصة رقمية للتعليم العتيق. أطلقت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية منصة للتعليم عن بعد خاصة بالتعليم العتيق تحت عنوان douroussi.ma، وذلك في إطار التدابير العاجلة التي اتخذتها لتمكين جميع التلميذات والتلاميذ والطالبات والطلبة من الاستمرار في تتبع ومواكبة دروسهم. وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن تخصيص هذه المنصة يأتي في ظل ما يعيشه العالم اليوم من مخاطر تفشي وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وفي إطار الإجراءات الاستباقية والاحترازية التي استدعت ابتداء من يوم الاثنين 16 مارس الجاري توقيف الدراسة بالكتاتيب القرآنية وفضاءات التعليم الأولي العتيق، ومعاهد ومدارس التعليم المدرسي والنهائي العتيق العامة منها والخاصة. وأضاف المصدر ذاته أن هذه المنصة التي يمكن الولوج لها أيضا عبر موقع الوزارة على الانترنيت “www.habous.gov.ma”، تتضمن دروسا مصورة وملخصات مكتوبة لجميع الدروس المقررة في النصف الثاني من الدورة الثانية للسنة الدراسية الحالية 2019/2020 بجميع أطوار ومستويات التعليم العتيق.

• مركز لإيواء الأطفال في وضعية الشارع بأنزا. قامت السلطات العمومية في عمالة أكادير إداوتنان، بمساندة فعاليات مجتمعية بفتح مركز لإيواء فئة الأطفال في وضعية الشارع، وذلك في المنطقة الحضرية ل”أنزا” شمال عاصمة سوس. وحسب بلاغ لخلية الاتصال بولاية أكادير، فإن “هذه المبادرة تندرج في إطار تفعيل مختلف المبادرات الإنسانية والتضامنية، وتنفيذا للتوجهات الوطنية في هذه الظرفية الخاصة المطبوعة بعدة إجراءات للوقاية من انتشار وباء فيروس كورونا”. وقد حرصت السلطات العمومية والفعاليات المشاركة في هذه المبادرة الإنسانية التضامنية على تجهيز المركز بكل الضروريات اللازمة للإيواء في أفضل الظروف، إلى جانب توفير التأطير التربوي والأمني لنزلاء المركز.

أوجوردوي لوماروك

• أورانج المغرب تدعم مهنيي الصحة . أعربت شركة “أورانج المغرب” عن تعبئتها الشاملة من أجل تمكين القطاع الصحي من الوسائل التكنولوجية الضرورية لمكافحة أزمة كورونا الصحية. في هذا الصدد، قالت الشركة “في سياق جائحة كوفيد 19 العالمي، فإن شركة أورانج المغرب معبأة كليا لضمان استمرارية الخدمات والشبكات لصالح زبنائها كيفما كانت الظروف”، مضيفة ” هذه مهمتنا كفاعل في الاتصالات ومسؤوليتنا كذلك”. وتابعت “نهتم بشكل خاص بالخدمات الصحية، ولاسيما المستشفيات والأطر الصحية في جميع أنحاء المملكة، حتى يتمكنوا من كافة الوسائل والأدوات التكنولوجية للتعامل مع هذا الوضع الاستثنائي”. وتحقيقا لهذه الغاية، أعلنت شركة الاتصالات أنها ستسهر على دفع تكاليف إيواء الأطر الصحية العاملة بالمركز الاستشفائي ابن رشد ومستشفى مولاي يوسف بالرباط.

• 500 مصحة خاصة تدعم جهود مكافحة كورونا . أعلن القطاع الخاص الصحي عن التزامه التام واللا مشروط في جهود مكافحة وباء كوفيد 19. وأبرزت الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، والنقابة الوطنية لأطباء للقطاع الخاص، ونقابة الطب العام، في بلاغ مشترك، تعبئتها الشاملة لمواكبة احتياجات المواطن المغربي خلال هذه الفترة العصيبة. وأضافت “نعمل على ذلك بتعاون وثيق مع أطباء القطاع العام والقوات المسلحة الملكية. وكتدبير وقائي، فقد تم إعادة تنظيم العيادات الطبية لضمان سلامة المرضى والأطباء والأطر التمريضية.

ليكونوميست

• مراقبة الأسواق .. رصد الغشاشين . يحظى تموين الأسواق والأسر بالمواد الاستهلاكية، في وقت الأزمات، بأهمية قصوى، إلا أنه غالبا ما تسجل في مثل هذه الظروف بعض الانزلاقات، والزيادات غير المبررة في الأسعار، والمضاربات، خاصة في المواد الأساسية (قنينات الغاز والفواكه والخضروات والمواد الغذائية الأساسية …). في هذا الصدد، رصدت اللجان المشتركة للمراقبة المحلية والإقليمية سلسلة من المخالفات، خاصة تلك المتعلقة بالزيادة غير القانونية في أسعار بعض المواد المقننة، أو البيع بدون فاتورة، أو عدم الامتثال لقواعد النظافة، أو عدم عرض الأسعار في المتاجر.

• مراكش: طهاة يطبخون من أجل الأطر الصحية . عرض أكثر من 90 من كبار الطهاة بمدينة مراكش (من بينهم طهاة بأكبر فنادق المدينة) خدامتهم لإعداد وجبات صحية لفائدة الأطر الصحية بمستشفيات المدينة، ولفائدة المقيمين بالفنادق طوال فترة حالة الطوارئ الصحية. المبادرة تمثل خطوة مسؤولة وتضامنية تجاه الأطر الصحية التي ترابط بالمستشفيات منذ بداية تفشي جائحة كورونا. كما تحظى هذه المبادرة التطوعية، التي أطلقها حسن أحوزار، شيف “بالميرا بالاس” وكمال رحال، رئيس اتحاد فنون الطهي، والتي يشارك فيها العديد من طهاة الفنادق الأخرى بالمدينة، بدعم ولاية مراكش-آسفي وكذا العديد من تجار الجملة الذين يسهرون على توفير المواد الأساسية.

لوبينيون

 • توتر بين الباطرونا والبنوك. اندلعت توترات بين الاتحاد العام لمقاولات المغرب والمجموعة المهنية للأبناك المغربية خلال فترة أزمة فيروس كورونا. وفي مقدمة الإشكالات، المرونة والتسهيلات المالية التي تعهدت البنوك بتنفيذها، لاتزال بطيئة لفائدة المقاولات. وستستفيد هذه الأخيرة، اعتبارا من اليوم الاثنين، من تأجيل مواعيد سداد ديونها، مع تمكينها من قروض إضافية كافية لتغطية تكاليف التسيير، لاسيما دفع رواتب المستخدمين والموردين. على صعيد آخر، استفادت الأسر المتضررة بشكل مباشرة من فيروس كورونا من تفعيل هذه الإجراءات لصالحها، خصوصا تأجيل سداد القروض العقارية والاستهلاكية إلى غاية 30 يونيو المقبل.

• مجموعتا “Fine Hygienic” و”Dislog” تنخرطان في جهود مكافحة كورونا. أعلنت شركتا (ديسلوغ غروب) و(فين ايجيينك هولدينغ) عن تقديم تبرعات عينية عبارة عن 150 ألف وحدة من مواد النظافة الصحية المعقمة (مناديل ورق ، مناديل مطبخ). وأفاد بلاغ مشترك ل (فين ايجيينك هولدينغ) الرائدة عالميا في تصنيع المنتجات الصحية و (ديسلوغ غروب) المتخصصة في توزيع المواد الاستهلاكية بالمغرب، أنه سيتم توزيع هذه المنتجات على مختلف عمالات المملكة ابتداء من يوم الاثنين 30 مارس. ونقل البلاغ عن جيمس مايكل لافيرتي، الرئيس التنفيذي لشركة (فين ايجيينك هولدينغ)، أنه “في هذه الفترة من الازمة العالمية، من المهم أكثر من اي وقت مضى على كل من يستطيع تقديم يد المساعدة أن يقوم بذلك لوقف هذه الجائحة”، مضيفا أنه “لطالما كان المغرب بلدا قريبا وعزيزا على قلبي لقد عشت به خمس سنوات وأحد أطفالي رأى النور به. نحن نضع أنفسنا رهن إشارة السلطات المغربية لتقديم كل ما في وسعنا من اجل المساعدة في وقف انتشار الفيروس وتخفيف تأثيره على الفئات الهشة”.

بيان اليوم

• توقيف 500 شخص لنشرهم أخبارا زائفة أو لعدم التزامهم بالحجر الصحي. قامت النيابات العامة بمختلف محاكم المغرب بمتابعة 56 شخصا بعد نشرهم أخبارا زائفة بخصوص فيروس كوفيد-19 بالمملكة، كما تم توقيف نحو 450 شخصا لخرقهم لحالة الطوارئ الصحية منذ دخول المرسوم بقانون، حيز التطبيق يوم 24 مارس الجاري. وتم الإعلان عن هذه الأرقام من طرف الكاتب العام لرئاسة النيابة العامة، هشام البلوي، في حديث للقناة الفضائية M24 لوكالة المغرب العربي للأنباء، حيث اشار إلى أن النيابة العامة حريصة على التصدي بكل صرامة لأي مخالفة للقرارات الصادرة عن السلطات العمومية بشأن تطبيق حالة الطوارئ الصحية المعتمدة بالمملكة للتصدي لوباء كوفيد-19. وأكد البلوي أن هذا الحرص نابع من الدور المنوط برئاسة النيابة العامة، بالإضافة إلى العمل الذي تقوم به هذه المؤسسة وباقي السلطات العمومية كل في حدود اختصاصاته، حيث بادرت رئاسة النيابة العامة، منذ بدء الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية بالمملكة، إلى توجيه دوريات إلى مختلف النيابات العامة تقضي بأن تتفاعل وتتصدى بكل صرامة، لاسيما لمخالفي القرارات الصادرة عن السلطات العمومية ضمنها المرسوم بقانون رقم 2.20.292 يتعلق بسن أحكام خاصة بحالة هذه الطوارئ وإجراءات الإعلان عنها.

• كورونا/صندوق خاص : توفير ملياري درهم لتأهيل المنظومة الصحية. تم توفير ملياري درهم لتأهيل المنظومة الصحية من “الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا كوفيد – 19″، وذلك في إطار المجهودات المهمة المبذولة لفائدة القطاع. وأوضح بلاغ لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أن هذا المبلغ سيستخدم بشكل رئيسي من أجل شراء المعدات الطبية ومعدات المستشفيات (1000 سرير للإنعاش، و550 جهاز للتنفس، و100 ألف عدة لأخذ العينات، و100 ألف عدة للكشف، وأجهزة الأشعة ،… ). كما سيخصص أيضا، حسب المصدر ذاته، لشراء الأدوية (المواد الصيدلانية والمواد الاستهلاكية الطبية والغازات الطبية …)، وتعزيز إمكانيات اشتغال وزارة الصحة (تعويضات لمهنيي الصحة، التعقيم، والتنظيف والوقود …). وأضاف المصدر ذاته أن عمليات إمداد المنظومة الصحية بكل الوسائل لضمان محاربة وباء فيروس كورونا ” كوفيد – 19 “ستستمر وفقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *