أبرز عناوين الصحف اليومية الصادرة يوم الجمعة 26 يوليوز 2019

أوريون.ما 12:58 - 26 يوليو 2019

 * أخبار اليوم :

• فاقت مبيعات الإسمنت 6.7 مليون طن بقليل في حدود متم شهر يونيو الماضي، لتسجل المبيعات في النصف الأول من 2019 زيادة قدرها 2.14 في المئة، مقارنة مع الشهور الستة الأولى من 2018 وفق ما عممته جمعية مهنيي الإسمنت. وبلغ حجم مبيعات الإسمنت في شهر يونيو الماضي أزيد من 849 ألف طن، وهو ما ارتفع على أساس سنوي أيضا، وهذه المرة بنسبة 4.13 في المئة، مقارنة مع الشهر السادس من السنة الماضية، والتي كانت مبيعات مواد الإسمنت محددة فيه بحوالي 816 ألف طن. وعند التفصيل في حجم المبيعات بين النصف الأول من 2019 في مقارنة مع نفس الفترة من 2018، فإنه في حدود أواخر شهر يونيو الماضي، كانت مواد الإسمنت الموجهة إلى التوزيع محددة في ما مجموعه 4 ملايين و362 ألفا و583 طنا، ما قابله في 2018 نحو 4 ملايين و432 ألفا و31 طنا، وهو ما يعني تسجيل هبوط في قسم التوزيع الخاص بالإسمنت بما مقداره 1.57 في المئة، إلا أنه في شهر يونيو الماضي كان حجم الأطنان في السياق نفسه في حدود 597 ألفا و854 طنا، ما زاد عن يونيو من 2018 بنسبة 5.33 في المئة، إذ سجل الشهر في السنة الماضية 567 ألفا و594 طنا.

• قال وزير الشغل والادماج المهني، محمد يتيم، إن مفتشي الشغل قدموا 458 مخالفة تخص الحد الأدنى للأجر خلال سنة 2018. وأضاف يتيم، في معرض رده على سؤال شفوي حول “تهرب بعض الشركات من تطبيق القانون خصوصا التصريح بالعمال لدى صندوق الضمان الاجتماعي، والحد الأدنى للأجور”، تقدمت به مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين، أن مفتشي الشغل قدموا كذلك 31 ألفا و194 ملاحظة تخص الحد الأدنى للأجور، و1298 مخالفة تتعلق ببطاقة الشغل على اعتبار أنها تتضمن مبلغ الأجر، و1037 خاصة بورقة الأداء. وأوضح أن المشرع اعتبر الحد الأدنى القانوني للأجر في النظام العام، بحيث لا يجوز مخالفته، كما أن القاضي يثيره من تلقاء نفسه عند النظر في الدعاوى المرفوعة إليه، مشيرا إلى أن مفتشي الشغل خلال مراقبة الوحدات الإنتاجية يولون أولوية للتأكد من احترام المقتضيات التشريعية والتنظيمية المنظمة للأجراء أو الاطلاع على الوثائق الواجب مسكها كدفتر الأداء وورقة الأداء.

* المساء :

• لجان التفتيش التي أرسلتها وزارة التجهيز إلى مقالع الرمال بدأت تسقط بعض الرؤوس، حيث كشفت مصادر (المساء)، أن الوزارة أحالت اكثر من عشرين ملفا للاختلالات على القضاء بعد أن وردت بشأنها تقارير تضمنت “خروقات كثيرة تتعلق بانتهاك دفاتر التحملات”. وأبرزت مصادر (المساء) أن تقارير أعدتها لجان زارت مقالع للرمال، خلال مدة فاقت الشهرين بقليل، وسبق لها أن وجهت إنذارات وأغلقت بعضها قبل أن تقرر الوزارة إحالة ملفات على القضاء لتكييف التهم، خاصة في ما يرتبط بتجاوز الكمية المسموح بها قانونا والخلط بين أنواع الجرف في خرق لبنود دفاتر التحملات. وكان تقرير أممي قد دق ناقوس الخطر حول الاستغلال المفرط لرمال الشواطئ المغربية . • في سياق تحصين العقارات ومحاربة ظاهرة الاستيلاء عليها واستغلال بعض ثغرات القانون، يواصل المشرع المغربي إجراء مجموعة من التعديلات القانونية لمحاربة هذه الظاهرة. وفي هذا السياق، صدر في الجريدة الرسمية تعديل شمل مجموعة من المواد القانونية التي تعطي للسلطات القضائية صلاحية اتخاذ جملة من الإجراءات التحفظية كإجراء قانوني يحصن العقارات و”يجمد” أي عملية تصرف في العقارات التي تكون موضوعا للنزاع أو التزوير أو الاستيلاء وهو ما اصطلح عليه ب”عقل العقارات”، وذلك في انتظار أن يتم البت فيها نهائيا. وبناء على التعديل القانوني المذكور، فقد أصبح وجوبا إسناد مهام التصرفات العقارية بالوكالات الرسمية أمرا ملحا لفائدة العدول والموثقين أو المحامين المقبولين لدى محكمة النقض من أجل إنجاز التصرفات العقارية، بمعنى أنه أصبح وجوبا على الطرف المتنازع الاستعانة بأحد هذه الأطراف.

* الأحداث المغربية :

• قال الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، نور الدين بوطيب، إن مشروع القانون رقم 62.17 بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية وتدبير ممتلكاتها يشكل جزءا من إصلاح شمولي للمنظومة القانونية التي تؤطر تدبير هذه الممتلكات العقارية والوصاية عليها. وأبرز بوطيب، خلال تقديمه لمشروع القانون أمام لجنة الداخلية والجماعات الترابية والبنيات الأساسية بمجلس المستشارين، أن هذا النص القانوني الذي سيحل محل الظهير الشريف الصادر بتاريخ 27 أبريل 1919، يحمل تغييرات ومستجدات جوهرية تتمثل في تحيين المفاهيم والمصطلحات المتعلقة بالجماعات السلالية وأعضائها ونوابها، وتقييد اللجوء إلى العادات والتقاليد في تدبير شؤون الجماعات السلالية واستغلال أراضيها واعتمادها في الحدود التي لا تتعارض مع النصوص القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل، وكذا تحديد كيفية اختيار نواب الجماعة السلالية والالتزامات التي يتحملونها وكذا تلك التي يتحملها أعضاء الجماعة والجزاءات المترتبة عن الإخلال بهذه الالتزامات.

• أعلنت المديرية العامة للضرائب، عن إطلاق تطبيق “ضريبتي” على الهاتف النقال لفائدة الملزمين بدفع الضرائب، في إطار الجهود التي تبذلها لتحسين جودة الخدمات المقدمة لهم. وأوضحت المديرية، في بلاغ صحفي، أن هذا التطبيق الهاتفي الجديد يتيح للعموم عدة وظائف، منها أداء الضرائب، وشراء الطوابع الضريبية، والحصول على نسخة من شهادة أداء واجب الضريبة الخصوصية السنوية على المركبات، إضافة إلى إمكانية الولوج للخدمات التي لا تتطلب الانخراط في الخدمات الضريبية الالكترونية. وأضافت أن هذا التطبيق يحتوي، كذلك، على فضاء خاص بمنخرطي الخدمات الضريبية الالكترونية، يمكنهم من الاطلاع على إقراراتهم والدفعات المؤداة برسم جميع الضرائب والمبالغ المرجعة والمبالغ المستردة وعدم الإقرار والباقي استخلاصه.

* العلم :

• أفاد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا)، بأنه تم إلى غاية 23 يوليوز الجاري، تلقيح 1.195.268 رأسا من الأبقار، و17.744.573 رأسا من الأغنام والماعز ، مضيفا أن الحالة الصحية للقطيع بالمغرب مرضية بشكل عام. وسجل المكتب، في بلاغ له، أن عملية التلقيح هاته، التي شرع المكتب في إنجازها ابتداء من 17 يونيو الماضي، ستتواصل لتغطية مجموع القطيع الوطني من الأبقار والأغنام والماعز المقدر على التوالي بحوالي 3 ملايين رأس و25 مليون رأس. وأبرز أن هذه الحملة تشمل مجموع القطيع الوطني للأبقار والأغنام والماعز، وذلك من خلال تنظيم حملة تلقيح تذكيرية للأبقار ضد مرض الحمى القلاعية بهدف تعزيز مناعتها؛ وحملة تلقيح وقائية للأغنام والماعز لحمايتها من الحمى القلاعية.

• توقع الرباط وأبوجا خلال الأيام القليلة القادمة اتفاقية ثنائية تهم مشروع خط أنابيب الغاز المنتظر أن يربط نيجيريا بالمغرب في ظرف قياسي. ونقلت وسائل إعلام نيجيرية، أن المدير العام للمؤسسة الحكومية النيجيرية، ملام كايري، أعلن عن ذلك، بعد استقباله السفير المغربي في نيجيريا، موحا وعلي تاغما، في مقر المؤسسة بالعاصمة أبوجا. وكان أعلن عن مشروع أنبوب الغاز في دجنبر 2016، بمناسبة الزيارة التاريخية التي قام بها جلالة الملك محمد السادس، إلى أبوجا حيث التقى الرئيس النيجيري، محمد بخاري. وأكد خبراء اقتصاديون أن مشروع نقل الغاز بين المغرب ونيجيريا، سيفتح الباب أمام المغرب للدخول بقوة إلى منطقة غرب إفريقيا من بوابة الغاز النيجيري، خاصة أن الرباط تسعى لتكون ضمن مجموعة دول غرب إفريقيا الاقتصادية، وهي سوق نشطة وواعدة في القارة الإفريقية. وبخصوص التطور في إنجاز المشروع المغربي النيجيري، أوضح مالام كايري أن شركة النفط الوطنية النيجرية وافقت على شروط مذكرة التفاهم وملتزمة بتفعيلها في الوقت المحدد، مضيفا .. “نحن متفقون تماما مع مذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومتين، وسنحرص على التقدم في المشروع”.

* بيان اليوم:

• دعت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، نزهة الوفي، إلى تثمين واستغلال جلود الأضاحي في الصناعات الجلدية. وقالت الوفي، في تصريح للصحافة على هامش إعطاء انطلاقة الحملة التحسيسية الثالثة حول النظافة بمناسبة عيد الأضحى تحت شعار “عيد مبارك نظيف”، إن هذه الدورة تتميز بمواكبة عملية تثمين جلود الأضاحي، بالنظر لكونها تندرج في إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة. وأبرزت أن “هذا العمل، الذي يتم بالتعاون مع كافة الوزارات والقطاعات والمهنيين المعنيين، خاصة وزارتي الداخلية والصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، والفيدرالية المغربية للصناعات الجلدية، يطمح إلى تنظيم المنظومة ككل، وخاصة قطاع الجلود “.

• عقد رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، صلاح الدين مزوار، والوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، عبد الكريم بنعتيق، لقاء عمل تمحور حول مشروع المقاولين المغاربة بالعالم والجهة رقم 13 للاتحاد العام لمقاولات المغرب، والإنجازات التي تحققت في هذا المجال. وذكر الاتحاد العام لمقاولات المغرب، في بلاغ له، أن مزوار ذكر، خلال هذا اللقاء المنعقد بحضور عادل الزايدي رئيس جهة المقاولون المغاربة عبر العالم، بمختلف الإنجازات التي تحققت منذ إطلاق الجهة رقم 13 بمبادرة من الاتحاد العام لمقاولات المغرب بشراكة مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة. وأشاد رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، بانخراط بنعتيق من أجل إنجاح هذا المشروع، وكذا مساهمة مجموعة فرق الوزارة في هذا التوجه.

* الاتحاد الاشتراكي :

• جددت الفيدرالية الديمقراطية للشغل رفضها المطلق لمشروع القانون التنظيمي للإضراب، واعتبرته “مشروعا لتقييد حق الإضراب، ويتعارض مع المضمون الحقوقي للدستور، ويجهز على الحقوق والمكتسبات التي حققتها الشغيلة المغربية في هذا المجال”. ودعا المكتب المركزي للفيدرالية الديمقراطية للشغل، في بلاغ له، المكونات النقابية الوطنية إلى وحدة الموقف من مشروع القانون التنظيمي للإضراب، والذي تنوي الحكومة تمريره في القنوات التشريعية، في تجاهل تام لآلية الحوار الاجتماعي والتفاوض الجماعي. واعتبرت أن مواجهة هذا المشروع ليس شأنا نقابيا فقط، بل هو شأن كل القوى الوطنية والديمقراطية، دفاعا عن المكتسبات التي تحققت في إطار الحريات العامة وحقوق الإنسان.

• أكد رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، أن العلاقات بين المغرب وغينيا كوناكري تعتبر نموذجا ناجحا للتعاون جنوب-جنوب. وحسب بلاغ لمجلس النواب، سجل السيد المالكي، خلال مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية بغينيا كوناكري، مامادي توري، تطابق وجهات النظر بين البلدين في مختلف القضايا الثنائية والدولية، مشيدا بالعلاقات التاريخية المتجذرة التي تجمع البلدين منذ فترة الكفاح من أجل الاستقلال. وأعرب المالكي عن تقديره للدور الكبير الذي يقوم به الرئيس الغيني ألفا كوندي في تعزيز العمل الإفريقي المشترك، وترسيخ السلم والاستقرار في عدة مناطق بالقارة، لافتا إلى أن “البلدين يعملان جنبا لجنب ويعولان على بعضهما البعض في مختلف المحافل الدولية”.

* رسالة الأمة : • أكدت الرئيسة السابقة للكونغرس البيروفي، مارتا تشافيز كوسيو، أن قضية الصحراء المغربية هي قضية وحدة ترابية، مسلطة الضوء على وجاهة مبادرة الحكم الذاتي التي تقدمت بها المملكة لوضع حد لهذا النزاع الإقليمي المفتعل. وأضافت تشافيز، في مقال نشرته يومية “إكسبريسو” البيروفية، واسعة الانتشار، أن عددا متزايدا من الدول لا سيما من أمريكا اللاتينية والتكتلات الإقليمية مثل الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي والمنظمات الإقليمية صارت تولي مزيدا من الاهتمام والدعم لحل نهائي لقضية “تتعلق بالوحدة الترابية للمغرب ولمبادرة الحكم الذاتي”، التي اقترحها المغرب لطي صفحة نزاع عمر لأزيد من أربعة عقود. وتابعت السياسية البيروفية أن مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة أشاد في قراراته بجدية والتزام المغرب بحل هذا النزاع، وكذلك بالجهود الجبارة المبذولة على المستوى البشري والمادي لتنمية الأقاليم الجنوبية للمملكة.

• أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن العالم القروي يحظى بأولوية خاصة لدى الحكومة، لارتباطه بظروف عيش فئة كبيرة من المواطنين الذين يعيشون في هذه المناطق (39.6 في المئة من مجموع ساكنة المغرب). وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة، أن العثماني أبرز، في كلمة افتتاحية خلال ترؤسه لأشغال الدورة الثانية للجنة الوزارية الدائمة لتنمية المجال القروي والمناطق الجبلية، أن الاهتمام بالعالم القروي شكل إحدى ركائز السياسات الحكومية المتعاقبة، مضيفا أن التنمية القروية والعناية بالمناطق الجبلية، من المجالات ذات البعد الأفقي التي تستلزم تدخل قطاعات متعددة، وبرامج متباينة تحتاج لتنسيق والتقائية. وأوضح أن اهتمام الحكومة بهذا الورش الهام يأتي تماشيا مع العناية السامية التي يخص بها جلالة الملك محمد السادس العالم القروي والمناطق الجبلية وساكنتهما، وتفعيلا لمقتضيات البرنامج الحكومي المتعلقة بالتنمية القروية ودعم التوازن المجالي.

* لوماتان:

• استعرض وزير الاقتصاد والمالية حصيلة تنفيذ قانون المالية لسنة 2019. وأبرز محمد بنشعبون أن نمو الناتج الداخلي الخام بلغ 2.3 بالمئة، مسجلا أداء مرضيا في القطاعات غير الفلاحية. كما أشار وزير المالية، الذي كان يتحدث أمام مجلس الحكومة، إلى تحسن شروط التمويل بفضل ارتفاع حجم القروض البنكية. ومن جهة أخرى، ذكر بنشعبون أن معدل التضخم انخفض، حيث انتقل إلى 0.1 بالمئة سنة 2019، مقابل 2.3 بالمئة سنة 2018. كما أن معدل البطالة تقلص بدوره بنسبة 0.5 بالمئة مقارنة مع السنة الماضية، ليستقر في حدود 10 بالمئة.

* ليكونوميست:

• الحوادث تثير قلق شركات التأمين. فعلى الصعيد التجاري، أظهرت شركات التأمين دينامية استثنائية، حيث ارتفع رقم معاملاتها بنسبة 6 بالمئة لتصل إلى 41 مليار درهم خلال سنة 2018. وحقق التأمين على الحياة أداء جيد ا، لكن الوضع يظل مقلقا على المستوى العملي. فقد انخفضت النتيجة التقنية بنسبة 20 بالمئة إلى 4.4 مليار درهم.

* لوبينيون:

• ذكرت الخزينة العامة للمملكة أن الوضعية المؤقتة لتحملات وموارد الجماعات الترابية سجلت فائضا قدره 5.1 مليار درهم بنهاية ماي الماضي، مقابل 5.9 مليار درهم في العام السابق. ويشمل هذا الفائض نفقات الاستثمار البالغة 3.3 مليار درهم، والرصيد الإيجابي البالغ 75 مليون درهم الناتج عن الحسابات الخاصة والميزانيات الملحقة، وفقا للنشرة الشهرية للخزينة العامة للمملكة برسم ماي 2019. وأشارت النشرة إلى زيادة في الإيرادات العادية للجماعات الترابية بنسبة 1.8 بالمئة إلى 16.9 مليار درهم، والنفقات العادية بنسبة 5.2 بالمئة إلى 8.6 مليار درهم.

* البيان :

• ثمن المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، الذي اجتمع الثلاثاء الماضي، مصادقة مجلس النواب على مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي. واعتبر أن هذه الخطوة تعتبر محطة مرجعية غير مسبوقة في التشريع الوطني، من شأنها الإسهام الوازن في فتح المجال واسعا أمام تقديم الأجوبة العملية والإجرائية على أعطاب التعليم بالمغرب. وبخصوص تلوث مياه البحر ببعض المناطق بإقليم الجديدة، أكد المكتب السياسي على ضرورة أ ن تقوم الجهات المسؤولة عن ذلك، والجهات الم ختصة ، فورا، بمباشرة التحريات والأبحاث الضرورية، وتحديد المسؤوليات، واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة. كما دعا إلى تعميق النقاش بخصوص تقرير المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان حول أحداث الحسيمة وحماية حقوق الإنسان، وتقرير وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان حول م نجز حقوق الإنسان بالمغرب، وذلك في أفق تنظيم ندوة حول حقوق الإنسان مع بداية الدخول السياسي المقبل.

* أوجوردوي لو ماروك:

• أكد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، على ضرورة تحسيس الرأي العام بأهمية ترشيد استعمال الطاقة. وذكرت الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، في بلاغ لها، أن الرباح شدد، خلال ترؤسه اجتماع الدورة الثالثة لمجلس إدارة الوكالة، على أنه “يتعين على المؤسسات العمومية إعطاء النموذج في ما يتعلق بترشيد استخدام الطاقة”. وذكر الوزير، بهذه المناسبة، بأهمية النجاعة الطاقية في الاقتصاد المغربي، من خلال تقليص الفاتورة الطاقية للبلاد، وخصوصا بالقطاعات المستهلكة للطاقة (الصناعة، البناء، الفلاحة والمواصلات).

* ليبيراسيون:

• أعاد توقيف مواطن أجنبي بمراكش، من جنسية بلغارية، للاشتباه في تورطه في قرصنة حسابات بنكية، إلى الواجهة المشاكل المرتبطة بالجرائم الإلكترونية وهشاشة الأنظمة الأمنية للأبناك. وهو ما حمله الإشعار الذي أطلقه بنك المغرب منذ أكثر من أسبوع. وحذر هذا الإشعار جميع الأبناك من أي عملية اختلاس للأموال من الحسابات البنكية عبر تطبيقات بالهاتف المحمول.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *