أصغر معتقلي “حراك الريف” يواصل إضرابه عن الطعام لليوم العاشر

متابعة 12:37 - 12 فبراير 2021

يُواصل، محمود بوهنوش، أصغر معتقلي “حراك الريف”، إضرابه المفتوح عن الطعام، الذي دخل يومه العاشر، وسط دعوات للمجلس الوطني لحقوق الإنسان إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياته.

بوهنوش الذي يمضي عقوبته السجنية البالغة مدتها 15 سنة بسجن “سلوان” بالناظور، كان قد دخل في معركة الأمعاء الفارغة منذ يوم الأربعاء 03 فبراير الجاري، احتجاجا على ظروف اعتقاله.

وكان المعتقل السابق، جواد الصابري، قد كشف أن بوهنوش، أخبره في اتصال هاتفي معه أنه “يعاني من آلام فظيعة على مستوى ظهره وكليتيه بسبب عدم شربه للماء، وأن وضعه الصحي يتفاقم يوما بعد يوم”.

وأكد الصابري في تدوينة على حسابه بـ”فيبسوك” أن وضع أصغر معتقلي “حراك الريف” داخل السجن، “كارثي بكل المقاييس”، وزاد: “لقد أسر لي بأنه يتم التضييق عليه ومحاصرته من جميع الجهات وبشتى الأساليب من أجل دفعه للتراجع عن مواقفه”

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *