ألكسندر بيسونيه يُقر بالذنب في قتل مُصلين بمسجد في كيبك خلال 2017

وكالات 18:07 - 28 مارس 2018

أقر شاب كندي الأربعاء 28 مارس، بالذنب في قتل ستة أشخاص كانوا يصلون في مسجد بكيبك في يناير 2017، ليتفادى المحاكمة في واحدة من حوادث إطلاق النار الجماعية النادرة الحدوث في البلاد.

وأبلغ الطالب الجامعي السابق، ألكسندر بيسونيه محكمة كيبك سيتي، بأنه يريد تغيير إقراره السابق، والذي قال فيه إنه غير مذنب.
وأعلن القاضي أنه مذنب في ست اتهامات بالقتل من الدرجة الأولى وست اتهامات بالشروع في القتل.
ووصف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الحادث في البداية بأنه هجوم إرهابي، بيد أن المدعين لم يوجهوا اتهاما إلى بيسونيه بالإرهاب. ووصفت الشرطة بيسونيه على أنه “مهاجم منفرد”.
وحوادث إطلاق النار الجماعية نادرة الحدوث في كندا، حيث قوانين حمل السلاح مشددة بالمقارنة مع الولايات المتحدة.
اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *