“إلتراس إيمازيغن”توضح موقفها من أحداث شغب مباراة الحسنية والرجاء

أوريون.ما 12:21 - 5 فبراير 2019

خرجت “إلتراس إيمازيغن” عن صمتهم حيال أحداث الشغب، ليلة الأحد/الاثنين التي شهدتها جوانب ملعب “أدرار” عقب مباراة حسنية أكادير والرجاء البيضاوي برسم الجولة الأولى من كأس “الكاف”.

وأوضح بلاع “التراس إيمازيغن” (المنعرج الجنوبي لملعب أدرار)، نشر على الصفحة الرسمية للمجموعة، أن أعضاء المجموعة المذكورة “فوجئوا ساعات قبل انطلاق المباراة بتربص بعض المحسوبين على الجمهور الضيف وتجمعهم قرب البوابات مستفزين جمهورنا”.

وأضاف بلاغ “التراس إيمازغن” أن أولئك المسحوبين على تيار الجمهور الضيف هاجموهم بالحجارة وبالعصي والأسلحة البيضاء مما أدى لتعرض بعض أعضاءهم للعنف والاعتداء والسرقة”

وحمل”التراس إيمازغن” “المسؤولية للسلطات بسبب غيابهم عن تدبير الوضع وحماية أمن محيط الملعب، وهو سلوك يجعلنا نطرح أكثر من علامة استفهام بخصوص أولئك الدخلاء على الفكرة والمبادرين لاستخدام العنف ويجعلنا ندق آخر المسامير في نعش الفكرة”.

وسبق لـ”التراس إيمازيغن” أن أصدر بلاغا يوما قبل المباراة دعت فيه “الجمهور للتحلي بالأخلاق والقيم الأمازيغية النبيلة المعروفة لدى القاصي والداني بضبط النفس، واجتناب كل ما يعطي الفرصة مجددا للخصوم للتهجم على المجموعة وعموم الجماهير الحسنية، كما ترفض المجموعة رفضا تاما أي فعل استفزازي تجاه الجمهور الضيف أيا كان هذا الضيف” وفق لغة بلاغ المجموعة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *