إيتو ودروغبا يقودان انتفاضة أفريقية ضد العنصرية الفرنسية

متابعة 13:10 - 4 أبريل 2020

أثارت تصريحات أطباء فرنسيين بضرورة أن تكون أول تجربة للقاح الجديد المضاد لفيروس كورونا المستجد بالقارة الأفريقية، غضب عدد من نجوم الكرة الأفريقية.

وجاءت هذه التصريحات خلال مقابلة بين الطبيب جان بول ميرا رئيس وحدة العناية المركزة في مستشفى كوشين “باريس”، والطبيب الآخر كاميل لوك عبر القناة الفرنسية “LCI” والتي أكدوا فيها وجود لقاح يمكن أن يكون فعالا في الأيام المقبلة لعلاج فيروس كورونا، قبل أن يشيرا إلى ضرورة تجربته في أفريقيا أولا.

ولم يتمكن صامويل إيتو نجم الكرة الكاميرونية السابق من الصمت أمام هذه التصريحات “العنصرية” من وجهة نظره، وذلك عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام”، حيث أكد أن ما صدر من قبل الطبيبين الفرنسيين، أمر يدعو للغثيان، مضيفا: “أفريقيا ليست ملعبكم الخاص للقيام بمثل هذه التجارب”.

نجم الكرة الإيفوارية السابق ديدييه دروغبا سار على نهج إيتو، ورد هو الآخر على التصريحات الطبية الفرنسي عبر حسابه على موقع “تويتر”، قائلا: “بدلا من اعتبارنا فئران تجارب، عليكم مساعدتنا على إنقاذ الأرواح في أفريقيا ووقف انتشار الفيروس، إنه أمر سخيف للغاية من قبلكم”.

وأضاف: ” نرفض تماما قبول ذلك الأمر، أفريقيا ليست مختبرا، أشجب هذه التصريحات العنصرية، على القادة في أفريقيا تحمل مسؤولية الدفاع عن المواطنين من هذه المؤامرة الحقيرة”.

السنغالي ديمبا با دخل هو الآخر على خط اللاعبين الأفارقة الغاضبين، وكتب عبر حسابه الشخصي على “تويتر: “مرحبا بكم في الغرب، حيث يعتقد أصحاب البشرة البيضاء أنهم متفوقون في كل شيء، العنصرية أصبحت أمرا منتشرا اليوم، علينا الترفع عن مثل هذه الأمور”.

ويتسابق العالم حاليا على إيجاد لقاح وعلاج لفيروس كورونا، الذي أصبح وباء تسبب في شلل بالعديد من مختلف الأنشطة في مختلف البلدان.

يذكر أن فيروس كورونا المتفشي في العالم منذ بداية العام الحالي، تسبب في إصابة مليون شخص به، فضلا عن وفاة أكثر من 50 ألفا.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *