احتجاجات على حدود غزة تسفر عن مقتل 7 فلسطينيين وإصابة 250 آخرين

وكالات 13:33 - 13 أكتوبر 2018

قال مسؤولون في وزارة الصحة بقطاع غزة إن 7 فلسطينيين على الأقل قُتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي وأصيب أكثر من 250 آخرين أثناء مشاركتهم في تظاهرة تحمل اسم “انتفاضة القدس” التي تأتي ضمن فعاليات مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار المستمرة منذ 30 مارس الماضي..

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، إن 7 شهداء ارتقوا جراء إصابتهم برصاص إسرائيلي، في مواقع متفرقة شرقي القطاع.

وأوضح “القدرة”، أن الشهداء السبعة هم: محمد عصام عباس(21 عاما- استشهد متأثرا بجراحه) أحمد إبراهيم الطويل (27 عاما)، ومحمد عبد الحفيظ إسماعيل (29 عاما)، وأحمد أحمد أبو نعيم (17 عاما)، وعبد الله برهم الدغمة (25 عاما)، وتامر إياد أبو عرمانة (22 عاما)، وعفيفي محمود عطا عفيفي (18 عاما).

وأضاف أن 154 فلسطينيا آخرين، أصيبوا جراء استهدافهم بالرصاص الحي من قبل الجيش الإسرائيلي، في مواقع متفرقة من المنطقة الحدودية لقطاع غزة، بينهم 5 حالات وصفت بـ”الخطيرة”.

ولفت إلى أن من بين الإصابات 50 طفلًا، و10 سيدات، وصحفيين اثنين، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه تم إطلاق الرصاص على المتظاهرين بعدما حفروا ثقبا في الجدار الأمني وحاولوا مهاجمة نقطة حدود إسرائيلية.

وأضاف في بيان أن المحتجين وعددهم نحو 15 ألفا كانوا يرشقون القوات الإسرائيلية والسياج الحدودي بالحجارة والعبوات الناسفة والقنابل الحارقة والقنابل اليدوية.

وكتب المتحدث العسكري جوناثان كونريكوس على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلا إن مجموعة من المحتجين “فجرت قنبلة في السياج الحدودي بين إسرائيل وغزة” مما سمح لنحو 20 فردا بالتسلل عبر فجوة.

وكان آلاف الفلسطينيين قد خرجوا في مظاهرات تحت شعار “جمعة ثوار من أجل القدس والأقصى” في إطار مظاهرات “العودة الكبرى وكسر الحصار” على طول الحدود الشرقية للقطاع مع الجانب الإسرائيلي المستمرة منذ 30 مارس الماضي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *