اختفاء 50 قنينة خاصة بالتعقيم من المستشفى الجامعي في وجدة

متابعة 13:46 - 2 يونيو 2018

عرف المستشفى الجامعي محمد السادس في وجدة، في الآونة الأخيرة عدة اختلالات، أبرزها اختفاء 50 قنينة خاصة بسائل التعقيم من المركب الجراحي المركزي، في ظروف غامضة.

وبات يعرف المستشفى الجامعي محمد السادس في وجدة، عدة اختلالات، حيث نظم العاملون في المكتب المحلي للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس في وجدة مؤخرا، وقفة احتجاجية بداخل المستشفى، لصرف تعويضاتهم المتراكمة، وطالبوا حسب البيان الصادر عن المكتب المحلي للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس في وجدة، بصرف التعويضات التي لم تصرف منذ سنة 2014، لعدد من التقنيين في مجال المعلومات والصيانة، ومحضري الصيدلة ومحصلي العائدات، بالإضافة إلى العاملات كقابلات من داخل المستشفى، كما طالبوا بصرف تعويضات سنتين عن الحراسة لعدد من الممرضين.

وتواصل مصالح الأمن الوطني التابعة لولاية أمن وجدة، أبحاثها للوصول إلى صاحب محل لبيع اللوازم الشبه الطبية، وطبيب آخر، صادرة في حقهما مذكرة بحث، من المفترض أن تكون لهما علاقة في اختفاء مجموعة من الأدوية و50 قنينة خاصة بالتعقيم.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *