الأمم المتحدة تشيد بمساهمة المغرب في الجهود الدولية لتحقيق تنمية حضرية مستدامة

و م ع 21:20 - 7 أبريل 2016

أشادت منظمة الأمم المتحدة بالمساهمة القيمة للمغرب في الجهود الدولية الرامية إلى تحقيق تنمية حضرية مستدامة.

وأبرز المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، السيد جون كلوس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب محادثات أجراها ببريتوريا مع وزير السكنى وسياسة المدينة السيد نبيل بنعبد الله، بشكل خاص الجهود المبذولة من طرف المملكة من أجل القضاء على مدن الصفيح في إطار سياستها الشاملة للتنمية المستدامة.

وذكر، في هذا السياق، بأن المغرب اختير من قبل الأمم المتحدة كنموذج يحتذى في مجال القضاء على مدن الصفيح.

وقال المسؤول الأممي إن المغرب يتوفر على سياسة مهيكلة وناجحة جدا جعلت منه نموذجا بالنسبة للعديد من البلدان.

وأكد أنه كانت للمشاركين في أشغال اجتماع السكن غير المهيكل ببريتوريا فرصة للاطلاع على التجربة المغربية، مشيرا إلى أن المشاركة المغربية استأثرت باهتمام كبير لدى الحضور.

من جهة أخرى، أكد السيد كلوس أن النقاش مع السيد بنعبد الله كان مثمرا للغاية وهم التعاون بين المغرب والبرنامج الأممي والتحضير للمنتدى الوزاري الإفريقي الأول حول الإسكان والتنمية البشرية الذي ستحتضنه الرباط يومي 11 و12 ماي المقبل.

وأضاف أن هذا المنتدى، الذي سينظم في موضوع “السياسات الحضرية والتنمية المستدامة”، يشكل خطوة هامة للتحضير لمؤتمر الإسكان 3 ، الذي سينظم في أكتوبر المقبل في كيتو بالإكوادور، مشيرا إلى أن اجتماع الرباط سيمكن من تعميق النقاش والتفكير حول التعمير المستدام.

من جهته، قال السيد نبيل بنعبد الله، في تصريح مماثل، إن المحادثات التي أجراها مع السيد كلوس شكلت مناسبة لتقييم الاستعدادات لمؤتمر كيتو، مع التأكيد على الدور الذي يضطلع به المغرب في إطار هذا المسلسل.

وقال الوزير إنه انطلاقا من السمعة الممتازة التي يتمتع بها المغرب لدى منظمة الأمم المتحدة للإسكان، فإن المغرب يعتزم التعبير عن صوت إفريقيا في مؤتمر كيتو، مشيرا إلى أن تجربة المغرب في مجال مكافحة السكن غير اللائق تحظى بإقبال كبير من لدن الشركاء الأفارقة.

وأضاف الوزير أن المغرب يعتزم تعزيز علاقات التعاون مع هؤلاء الشركاء وفقا للسياسية التي سطرها صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرامية إلى إرساء شراكة رابح – رابح مع دول القارة على مختلف المستويات، بما في ذلك الإسكان، مشيرا إلى أن المنتدى الوزاري للرباط يندرج في هذا الإطار.

وقال السيد بنعبد الله إن المغرب عازم على الاضطلاع بالدور المنوط به بوصفه بلدا رائدا على المستوى الإفريقي في مجال مكافحة جميع أشكال السكن غير اللائق، موضحا أن منتدى الرباط سيكون مفتوحا في وجه الدول العربية وأخرى من أوروبا.

ويقود السيد نبيل بنعبد الله الوفد المغربي في أشغال اجتماع موضوعاتي حول السكن غير المهيكل، افتتح اليوم الخميس بعاصمة جنوب إفريقيا (بريتوريا)، بمشاركة العديد من الدول والمنظمات الدولية.

ويخصص هذا الاجتماع، الذي يختتم غدا الجمعة لدراسة مقاربات واستراتيجيات في مجالات الأمن العقاري والسكن غير المهيكل والحكامة.

ومن المتوقع أن يسفر هذا الاجتماع عن مخطط عمل ستتم دراسته خلال مؤتمر الإكوادور.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *