الإصابة بالعقم عند الرجال أضحت أكثر من المسجلة لدى النساء

أوريون.ما 8:33 - 28 مارس 2018

كشف البروفيسور عمر الصفريوي، رئيس الجمعية المغربية لطب الخصوبة، أن مستوى الخصوبة في المغرب يتراجع لأسباب عديدة، مقابل وجود مشاكل متنوعة تحرم الكثير من الازواج من الإنجاب.

وذكرت يومية “الأحداث المغربية”، في عدد الأربعاء (28 مارس)، أن الصفريوي قال إن الحمل عبر تقنيات المساعدة على الإنجاب مازال يشكل طابو داخل المجتمع المغربي، مؤكدا أن 70 في المائة من الحالات ترفض الكشف أنها خضعت للحمل عبر تقنيات التلقيح الصناعي.

وتضيف الجريدة، أن الصفريوي، لفت خلال ندوة صحفية نظمت مؤخرا بمقر مركز الخصوبة أنفا بالدارالبيضاء، أن 12 في المائة من الأزواج المغاربة يعانون صعوبات الإنجاب، بما يعادل 800 ألف من المتزوجين في المغرب، وذلك حسب استطلاع أجرته الجمعية المغربية لطب الخصوبة في 40 مدينة مغربية.

وذكر الصفريوي أن نسبة الإصابة بالعقم عند الرجال أضحت أكثر من المسجلة لدى النساء، بما يفوق 40 في المائة، مقابل 33 في المائة عند النساء، بينما ترتبط النسبة المتبقية بتأخر الإنجاب مجهول السبب، الذي يجب الاهتمام به حتى لا يظل خارج إطار العلاج.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *