البحري يتصالح مع نادية الداودي والقضية تنتهي بعد ليلة طويلة

مواقع 13:41 - 2 نوفمبر 2020

أنهى الصلح بين سفيان البحري ونادية الداودي إبنة الوزير السابق لحسن الداودي، قضية الشجار الذي وصل إلى حد استعمال القنينات والضرب والجرح.

وحسب ما أفادت به مصادر إعلامية محلية، فقد اتفق كل من سفيان البحري الناشط الفيسبوكي، ونادية الداودي نجلة الوزير السابق المكلف بالحكامة، على إنهاء الخلاف بالصلح.

ووضع هذا المستجد نهاية لشجار أثار جدلا واسعا عرفه أحد مطاعم الرباط المتواجدة بمحج الرياض، والذي نتج عنه إصابة البحري بعد تعرضه للضرب على يد نادية الداودي بواسطة قنينة حسب ما أفادت به مصادر إعلامية الاحد.

وتجدر الإشارة، إلى أن مصالح الامن الوطني بالدائرة الثانية بالعاصمة الرباط، كانت قد أوقفت الناشط الفيسبوكي سفيان البحري، رفقة نادية الداودي نجلة الوزير السابق عن البيجيدي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *