البقاء أو النزول و الفوز بالبطولة يحتدم في الجولة 29

متابعة 14:38 - 12 مايو 2018

دخلت الفرق الوطنية الطامحة إلى التتويج بلقب الدوري الوطني مرحلة العد العكسي ببلوغ الجولة 29 من منافسات البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم التي انطلقت مساء امس الجمعة، بإجراء مباراة الديربي الرباطي بين فريقي الفتح والجيش الملكي الذي انتهى بالتعادل بهدف لمثله.

ويتضمن برنامج الدورة 29 مباريات حارقة بين مجموعة من الأندية من ضمنها المباراة التي ستجمع يوم غد الأحد، بين فريق شباب أطلس خنيفرة الذي صار يبحث عن طوق النجاة من السقوط، وسريع واد زم، الذي ضمن نسبيا بقاءه ضمن قسم الكبار، حيث أنه يبحث فقط عن نقطة وحيدة لتأمين استمراره في بطولة القسم الأول خلال الموسم القادم، فيما أن الفريق الخنيفري مطالب بتحقيق الفوز أمام السريع كما هو الشأن في مباراته الختامية وانتظار نتائج باقي الفرق القريبة منه.

مباراة أرى ستشد الأنظار اليها، هي تلك التي ستدور أيضا يوم الأحد بين الكوكب المراكشي، وشباب الريف الحسيمي، حيث أن المواجهة بينهما لن تقبل القسمة على اثنين، بحكم حاجة كل منهما إلى النقاط الثلاثة في عز الأزمة التي يشكوان منها على مستوى النتائج والتي أدت بهما إلى التراجع إلى الوراء، خصوصا الكوكب المراكشي الذي أصبح من الفرق المهددة بمغادرة قسم الكبار، فيما سيكون فريق أولمبيك خريبكة أمام امتحان الهروب من المنطقة الملتهبة عندما يستقبل فريق الراسينغ البيضاوي الذي ودع رسميا بطولة القسم الأول مبكرا، إذ أن الفريق الخريبكي مطالب بتحقيق الفوز إن أراد الانفلات من أسفل الترتيب.

وبخصوص طابور المقدمة، فإن برنامج الدورة 29 يتضمن اليوم السبت أربع نزالات قوية من شأن نتائجها قلب الموازين، حيث يواجه أولمبيك أسفي الوداد البيضاوي، بينما يستقبل حسنية أكادير الدفاع الحسني الجديدي، فيما يصطدم متصدر الترتيب اتحاد طنجة في ديربي الشمال مع المغرب التطواني الذي عاد من بعيد وضمن مكانته بقسم الكبار، على أن يواجه الرجاء البيضاوي النهضة البركانية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *