الحركة الشعبية تطالب بالتحقيق في الخسائر والأرواح والممتلكات جراء التساقطات المطرية

أوريون.ما 8:57 - 11 يناير 2021

دخل حزب الحركة الشعبية على خط التساقطات المطرية الأخيرة، التي تسببت في فيضانات شهدتها العديد من مناطق المملكة جراء البنيات التحتية الهشة.

وطالب المكتب السياسي لحزب السنبلة، في إجتماعه المنعقد السبت، بفتح تحقيق في الوقائع التي أدت إلى وقوع خسائر في الأرواح والممتلكات جراء التساقطات المطرية.

كما دعا المكتب السياسي للحزب في بلاغ لها، إلى بلورة برنامج استعجالي للوقاية من الفيضانات وتدبير المخاطر الناجمة عنها ودعم ساكنة المناطق القروية والجبلية.

وأفاد بلاغ الحزب، بأن إجتماع المكتب السياسي الذي ترأسه الامين العام امحند العنصر، خصص لتدارس آخر مستجدات الساحة السياسية الوطنية إلى جانب قضايا ذات الصلة بالشأن الحزبي.

واوضح البلاغ، أن “حزب الحركة الشعبية وهو يتابع ما نجم عن التساقطات المطرية من خسائر في الأرواح والممتلكات جراء اختلالات في البنية التحتية..”

كما أكد الحزب، “على ضرورة فتح تحقيق مفصل في الوقائع”، مشددا “مرة أخرى على ضرورة اعتماد مقاربة استباقية وفق برنامج مندمج وما فوق قطاعي لا يكتفي بالمنظور الموسمي لهذه الظاهرة التي أضحت بنيوية”.

وأشار بلاغ المكتب السياسي لحزب السنبلة، إلى ضرورة أن يقوم البرنامج على تقويم المنظومة في شموليتها، ويتخذ تدابير قبلية لمعالجة البنية التحتية.

داعيا في هذا السياق، إلى اعتماد مخطط عملي يعزز فك العزلة بشكل نهائي عن المناطق القروية والجبلية التي ترزخ تحت وطأة موجات البرد والصقيع والثلوج، ويوفر لها بدائل، بشكل تضامني، توفر لها التدفئة والمواد الغذائية، وتضمن لها الحق في العلاج والتمدرس

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *