الحكم على رئيس الوزراء الفرنسي السابق فرنسوا فيون بالسجن 5 سنوات سجناً في قضية منحه عملاً وهمياً لزوجته

وكالات 14:38 - 29 يونيو 2020

قضت المحكمة الجنائية في باريس اليوم الإثنين بالسجن 5 سنوات، ثلاث منها مع وقف التنفيذ على رئيس الوزراء الأسبق والمرشح اليميني للانتخابات الرئاسية في 2017 فرانسوا فيون إثر إدانته في قضية وظائف برلمانية وهمية استفادت منها زوجته بينيلوب واثنان من أبنائه مقابل مئات آلاف اليوروهات دفعت من الأموال العامة. وحكم على زوجته بينيلوب بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ.

وقد أعلن محامي الزوجين في وقت لاحق أنهما سيستأنفان الحكم الصادر بحقهما.

وغادر فيون (65 عاما) الساحة السياسية بعد هزيمته الساحقة في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية، في 23 أبريل 2017. وقد انتقل إلى العمل في قطاع المال.

وتوصل قضاة التحقيق الذين عملوا لأكثر من سنتين إلى اقتناع بأن بينيلوب فيون (64 عاما) استفادت من وظائف “وهمية” للمساعدة في البرلمان لدى زوجها النائب وبديله في منطقة سارت (وسط غرب فرنسا) مارك جولو.

وقد سقط بالتقادم جزء من اتهامات تعود إلى 1981، باختلاس أموال عامة أو التواطؤ أو إخفاء وقائع. ويرى المحققون أن أكثر من مليون يورو من الأموال العامة تم اختلاسها في الفترة الممتدة بين 1998 و2013.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *