الدار البيضاء: الأمن الوطني يحتفي بطفلة ويهديها زيا رسميا

متابعة 12:22 - 23 سبتمبر 2020

استقبلت ولاية أمن الدار البيضاء الطفلة بسمة، البالغة من العمر أربع سنوات، ومنحتها زيا وظيفيا متكاملا وهدية رمزية عبارة عن لوحة إلكترونية، وذلك تفاعلا مع أحلامها في أن تكون شرطية المستقبل.

ويأتي استقبال ولاية أمن الدار البيضاء للطفلة، بتكليف من المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي، حيث كان والي أمن العاصمة الإقتصادية، في إستقبال الطفلة “بسمة” البالغة من العمر 04 سنوات، والتي سبق أن عبرت عن اعتزازها بمهنة الشرطة، وذلك أثناء ظهورها في تسجيل مصور تم نشره من قبل أحد المواقع الإلكترونية وهي ترتدي بذلة للأطفال تحاكي في خصائصها البصرية الزي الرسمي الخاص بموظفي الأمن الوطني.

وخصصت ولاية أمن الدار البيضاء استقبالا رسميا لفائدة الطفلة “بسمة” وأفراد أسرتها التي وثقت لهذه المناسبة من خلال التقاط مجموعة من الصور التذكارية رفقة عدد من الشرطيين والشرطيات في مختلف التخصصات الأمنية.

وتجدر الإشارة، إلى انها ليست المرة الاولى التي تتفاعل فيها المديرية العامة للامن الوطني، مع تعبير اطفال عن حبهم لمهنة الشرطة، فقد سبق لمصالح الامن الوطني بكل من فاس وأكادير والرباط، أن استقبلت أطفالا صغارا ومكنتهم من تحقيق حلمهم بارتداء زي الشرطة الرسمي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *