الرباح لا يحق له حضور اجتماع المجلس الاداري مع نزهة الوافي

صحف 21:03 - 13 مارس 2019

في الوقت الذي كان متوقعا فيه عقد إجتماع عادي للمجلس الإداري لمركز الكفاءات في تغيير المناخ، الإثنين، تحولت صفيح ساخن تحت أقدام رئيسته كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، نزهة الوافي، وذلك بعد الكشف عن ديون المركز وتراكمها حتى تجاوزت 600 مليون.

الإجتماع الذي تم بحضور زميل الوافي في الحكومة و الحزب، عزيز الرباح وزير الطاقة و المعادن، وتطرق فيه المجتمعون إلى عدم الإلتزام بتنفيذ القرارات المتخدة في المجلس الإداري السابق.  

وحسب يومية “الأخبار” التي أوردت الخبر، فإن ممثل وزارة الداخلية، العامل مصطفى الهبطي، القى مداخلة نارية وجه من خلالها انتقادات حادة للوزير الوافي بصفتها رئيسة المجلس الاداري التي استعانت بزميلها في الحزب، عزيز الرباح، لكن هذا الأخير بلع لسانه عندما وجد نفسه في ورطة حقيقية.

ومن جهة اخرى أضافت اليومية، فإن الرباح الذي لا يحق له حضور اجتماع المجلس الاداري، أثار غضب أعضاء المجلس عندما إتخد قرارات أمامهم.

أضافة إلى الديون، شملت الانتقادات التي وجهها ممثل وزارة الداخلية، عدم تضمين العديد من القرارات المتخذة في المجلس الاداري السابق المنعقد يوم 28 أكتوبر، في برنامج العمل الخاص بسنة 2019 ومن بينها عدم تأسيس لجنة تعنى بالمجلات الترابية.

وحسب مصادر إعلامية من جهة اخرى، فان ديون مركز الكفاءات في تغير المناخ، خلال سنة 2015 تجاوزت ستة ملايين و 207 الاف درهم، منها حوالي 3 ملاين درهم تهم ديون كراء مقر المركز/ حيث تواجه رئيسة المجلس الاداري دعوة قضائية من طرف الشركة المالكة للمقر السابق للمركز كما أن المديرة والمسؤول المالي لم يتوصلا بأجورهما خلال السنة نفسها.

كما أن المركز يواجه دعاوى قضائية بخصوص عدم تسديد واجبات كراء مقره السابق، ويتضح من خلال الوثائق أن الديون المرتبطة بمصاريف كراء المقر السابق للمركز تقدر بما مجموعه 2مليون و 871 ألف و 342 درهم، فيما حددت مديرة المركز حجم الميزانية المطلوبة سنويا للتدبير المالي للمركز بأزيد من 5 مليون و 584 ألف درهم.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *