السيد حداد: صندوق المغربي للتنمية السياحية، الذي أعاد الدينامية في محطات مهمة على مستوى تاغازوت والسعيدية

أوريون.ما/و م ع 23:49 - 12 أبريل 2016

أكد السيد لحسن حداد، وزير السياحة، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن وزارته تعمل على تنويع الأسواق من أجل التخفيف من وطأة الأحداث المتتالية التي تشهدها المنطقة والأسواق الرئيسية على القطاع السياحي المغربي.

وأوضح السيد حداد، في معرض جوابه عن سؤال خلال جلسة للأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين تقدم به الفريق الاستقلالي حول “استراتيجية الوزارة بشأن تطوير القطاع السياحي”، أن المغرب بلد آمن ومطمئن ومستقر، لكنه لا يعيش بمعزل عن المحيط الإقليمي الذي هو فيه، مشيرا إلى أنه بفضل العمل الذي تم القيام به سواء على مستوى الحكومة أو الوزارة لم يتجاوز التراجع الذي عرفه القطاع في عدد الوافدين خلال سنة 2015 نسبة واحد في المائة، في وقت كان يمكن أن يكون أكثر من ذلك.

وأضاف الوزير أنه بفضل المقومات الأساسية والمهمة التي يتمتع بها القطاع السياحي المغربي وكذا العمل الذي يتم القيام بها على المستوى الترويجي، كان تراجع القطاع محدودا جدا، ويتم العمل من أجل أن يتم تدارك الأمر خلال سنتي 2016 و2017.

وأشار السيد لحسن حداد إلى التقدم الذي سجله القطاع خلال سنتي 2012 و2013 وخلال سنة 2014 حتى شهر يوليوز، والذي لم يتواصل مع توالي الأحداث في المنطقة وفي دول مهمة بالنسبة للسوق المغربية كفرنسا وكذا توالي الأحداث في تركيا وتونس.

وقال إن السوق الفرنسية تعرف تذبذبا منذ النصف الثاني من سنة 2014 و2015 ما أثر على قطاع السياحة المغربي، ولكن تم، بالمقابل تسجيل نتائج إيجابية بالنسبة للأسواق الأخرى، مثل السوق الألمانية (زائد 17 في المائة) والبريطانية (زائد 11 في المائة) والعربية (زائد 8 في المائة) والإفريقية (زائد 11 في المائة)، مشيرا إلى أنه يتم العمل على تنويع الأسواق وفي نفس الوقت، على البقاء أقوياء في السوق الفرنسية.

وفي معرض جوابه عن سؤال شفوية تقدم به فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب حول “دعم الاستثمار السياحي”، قال السيد حداد إن هناك عملا مهما يتم القيام به في إطار الصندوق المغربي للتنمية السياحية، الذي أعاد الدينامية في محطات مهمة على مستوى تاغازوت والسعيدية ومناطق أخرى، كما جلب استثمارات مهمة من صناديق سيادية فيما يخص مشروع “وصال”.

وأبرز أن هناك منح استثمار سيتم وضعها في إطار مدونة الاستثمار من أجل دعم الاستثمار في منتوجات تخص التنشيط أو سياحة الأعمال على الخصوص أو يتم العمل على إعطائها دفعة قوية، كما يتم الاشتغال مع وزارة الداخلية من أجل تبسيط وتجميع عدد من الضرائب المحلية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *