الفرنسي ثيو يفوز بالمرحلة الخامسة لطواف المغرب للدراجات 2019

أوريون/و م ع 9:57 - 10 أبريل 2019

فاز الفرنسي مينو ثيو بالمرحلة الخامسة لطواف المغرب للدراجات التي ربطت، اليوم الثلاثاء، بين مدينتي الناظور ووجدة على مسافة 164.8 كلم، فيما احتفظ البلجبكي ايفرارد لوران، من الفريق الجزائري “سوفاك” بالقميص الأصفر، كمتصدر للترتيب العام للمرحلة الثالثة على التوالي.

وقطع ثيو الممارس، ضمن الفريق الفرنسي “فاندي اي بيي دي لالوار”، مسافة هذه المرحلة في زمن قدره 3س و29د و55ث، متفوقا بالسرعة النهائية على كل من اليوناني تزورتزاكيس بوليكرونيس من الفريق البلجيكي “تارتيليتو ايزوريكس”، والإيطالي بوبو ريكاردو من الفريق الإيطالي “جالينا كلوصيو”.

وتصدر ثيو مرحلة، اليوم أيضا، حسب النقط ب15 نقطة، ليصبح بالتالي متصدرا للترتيب العام حسب النقط ب27 نقطة، وينتزع القميص الأخضر من البلجيكي ايفرارد لوران، الذي تراجع للمركز الثالث ب18 نقطة.

وعلى مستوى النقط الساخنة فقد حل ثيو ثالثا في النقطة الثانية في الكلم 106، خلف المغربي لحسن الصباحي الذي جاء أولا في هذه النقطة، وثالثا في النقطة الأولى عند الكلم 64، فيما دخل مواطنه عادل العرباوي ثانيا في النقطة الساخنة الثالثة في الكلم 142.

وقال مينو ثيو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن مرحلة اليوم كانت صعبة لأنها انطلقت بشكل سريع، لكنه استطاع أن يتعامل معها بشكل جيد نظرا للدعم والمساعدة اللذان لقيهما من طرف زملائه في الفريق.

وأضاف ثيو أنهم حققوا فوزا مهما اليوم كفريق، الشيء الذي سيساعدهم على مواصلة باقي مراحل طواف المغرب بالشكل المطلوب.

من جهته احتفظ البلجيكي ايفرارد لوران، الذي دخل في مرحلة اليوم في المركز ال26 بفارق 4د و32ث عن ثيو، بالقميص الأصفر كمتصدر للترتيب العام للمرحلة الثالثة على التوالي بتوقيت 18س و47د و25 ث، بفارق 4د و27ث عن البريطاني برادبوري ايدموند، من الفريق السويدي “ايميل برو”، و4د و46ث عن الفرنسي بيجورلي لويس من الفريق الفرنسي “فاندي اي بيي دي لالوار”.

كما احتفط ايفرارد بالقميص الأخضر المنقط كأحسن متسلق بمجموع 30 نقطة، والشيء ذاته بالنسبة للفرنسي يوياسيم ألان، من الفريق الفرنسي “فاندي اي بيي دي لالوار”، الذي احتفظ بالقميص الأزرق كأحسن متسابق شاب، والمحافظة على مركزه في صدارة الترتيب العام الخاص بالشباب لأقل من 23 سنة، ب18س و52د و13ث، بفارق 6د و 57ث عن دراج المنتخب المغربي المهدي شكري.

من جانبهما تمكن المغربيان لحسن الصباحي وعادل العرباوي من انهاء مرحلة اليوم في المركزين السادس والسابع على التوالي بنفس توقيت الفرنسي ثيو.

وأنهى الدراج الشاب الصباحي مرحلة اليوم أيضا كأحسن متسلق بخمس نقاط .

وتندرج الدورة الـ32 لطواف المغرب للدراجات، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من 5 إلى 14 أبريل الجاري، في إطار أجندة (أفريكا تور) الخاصة بالاتحاد الدولي للدراجات، حيث سيقطع المتسابقون في هذه التظاهرة الرياضية، حوالي 1673 كلم موزعة على عشر مراحل أطولها المرحلة التاسعة، التي ستربط بين مدينتي بني ملال ومراكش على مسافة 188.5 كلم.

ونظمت أول دورة لطواف المغرب سنة 1937، وفاز بها الإسباني ماريانو كناردو، علما أن الفرنسي دافيد ريفيير توج بلقب الدورة الماضية.

وييقى المغربي محمد الكرش أكثر الدراجين تتويجا بلقب طواف المغرب، بعد أن فرض سيطرته في العديد من المراحل في تاريخ الطواف، وتمكن من تصدر الترتيب في ثلاث مناسبات، سنوات 1960، و1964، و1965.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *