القنيطرة.. لقاء تواصلي لفائدة الجالية المغربية المقيمة بالخارج

أوريون.ما 15:42 - 10 أغسطس 2020

جرى اليوم الاثنين بالقنيطرة تنظيم لقاء تواصلي لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، في إطار الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر الذي يخلد هذه السنة تحت شعار ” من أجل تعزيز مساهمة المغاربة المقيمين بالخارج في الأوراش التنموية الوطنية “.

ويهدف هذا اللقاء، الذي نظمته عمالة إقليم القنيطرة، إلى خلق فضاء للحوار مع المغاربة المقيمين بالخارج من أجل فهم أفضل لوضعتهم واحتياجاتهم والاستجابة لانتظاراتهم في مختلف المجالات.

وبهذه المناسبة، أبرز عامل إقليم القنيطرة، فؤاد المحمدي، أن هذا اليوم، الذي أقره صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يشكل مناسبة لإبراز إنجازات وتطلعات المغاربة المقيمين بالخارج، وكذا تسليط الضوء على مساهماتهم القيمة في مختلف الأوراش التنموية لبلدهم.

ولفت السيد المحمدي إلى أن هذا الحدث، الذي نظم بمشاركة جميع المصالح اللامركزية والشركاء في القطاعين شبه العام والخاص، يمثل أيضا فرصة لتعزيز الروابط بين مغاربة العالم وبلده الأم، وتسليط الضوء على أدوارهم في خدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها المملكة.

وبعد أن أبرز العناية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للمغاربة المقيمين بالخارج من خلال الدفاع عن حقوقهم وحماية هويتهم الدينية والثقافية، أشار السيد المحمدي إلى أن هذا اللقاء يشكل فرصة للتبادل بشأن الإسهامات المختلفة لهذه الفئة من المجتمع في مسلسل التنمية في البلاد وفقا لمقاربة شاملة وتشاركية تهدف، بالخصوص، إلى تشجيع الاستثمار وخلق فرص الشغل.

من جهته، شدد المندوب الإقليمي للصحة، محمود برحال، على ضرورة احترام التدابير الاحترازية لتجنب أي خطر للإصابة بفيروس (كوفيد -19)، وخاصة بالنسبة لكبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة.

من جانبه، قال رئيس قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة إقليم القنيطرة، عادل الخطابي، “إننا نقيم أجنحة ومصالح خارجية مرتبطة بشكل مباشر وتهتم بشؤون المغاربة المقيمين بالخارج خلال فترة قضاء عطلتهم، ونحن على مستوى العمالة نعمل بشكل دائم على التكفل بطلباتهم وشؤونهم”.

وكانت اللجنة الوزارية لشؤون المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة قد أوصت، خلال اجتماعها الثامن يوم 10 يوليوز الماضي، باتخاذ مجموعة من التدابير الآنية التي تهم العمل على توفير نظام للحماية الاجتماعية لفائدة المقيمين بالبلدان التي لا تجمعها مع المملكة المغربية اتفاقيات للتعاون في هذا المجال.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *