المحكمة الاقليمية بالبرازيل تقرر انهاء حبس لولا المحكوم خلافا للقانون

أ ف ب 12:50 - 9 يوليو 2018
أمرت محكمة استئناف برازيلية الاحد باطلاق سراح الرئيس السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا، المسجون منذ مطلع ابريل لادانته بالفساد، في قرار مفاجئ من شأنه اخراجه من الحبس في الساعات المقبلة.

وينص القرار القضائي على وجوب اطلاق سراح لولا “وفقا لنظام الطوارئ اعتبارا من اليوم، عبر ابراز هذا القرار لسلطات الشرطة الموجودة في مركز الشرطة الاتحادية في كوريتيبا”.

وصدر القرار عن احد قضاة المحكمة الاقليمية الاتحادية للمنطقة الرابعة في بورتو اليغري، وهي محكمة الاستئناف التي شددت عقوبة حبس الرئيس السابق من تسع سنوات وستة اشهر الى 12 سنة وشهر واحد.

ويتصدر لولا، الذي تولى رئاسة البرازيل لولايتين من 2003 حتى 2011، نوايا التصويت في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في اكتوبر المقبل.

وقرر القاضي روجيريو فافريتو قبول طلب مثول امام المحكمة تقدم به عدد من نواب حزب العمال الذي أسسه لولا في 1980.

لكن قاضي المحكمة الابتدائية سيرجيو مورو الذي دان لولا في تموز/يوليو، اكد في مذكرة رسمية صدرت الاحد ان هذا القاضي لا صلاحية لديه لاطلاق سراح لولا.

ونشر حساب لولا على تويتر “لولا حر الآن” مع رابط الى منشور في موقعه الالكتروني بعنوان “المحكمة الاقليمية الاتحادية للمنطقة الرابعة تقرر انهاء حبس لولا المحكوم خلافا للقانون”.

ويقبع لولا منذ 7 ابريل الماضي في سجن في مدينة كوريتيبا في جنوب البلاد بعد ادانته بالفساد لقبوله رشوة عبارة عن شقة فخمة على الشاطئ من شركة للاشغال العامة، مقابل تسهيلات لحصولها على عقود عامة.

ويصر لولا اليساري البالغ 72 عاما على براءته مؤكدا ان القضية مسيسة وتهدف الى قطع الطريق امام فوزه بولاية ثالثة.

الا ان المحكمة الانتخابية يمكن ان تقرر ابطال ترشيح لولا على الرغم من صدور قرار اطلاق سراحه.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *