المحكمة العليا الإسبانية تقضي ب14 سنة سجناً في حق عنصر الحرس المدني الإسباني قتل مغربياً

متابعة 21:55 - 23 فبراير 2019

أيدت المحكمة العليا الإسبانية، حكما بالسجن لمدة 14 عاما ضد أحد عناصر الحرس المدني، تسبب في مقتل مواطن مغربي بعد أن أطلق عليه النار عام 2016.

وحسب وكالة الأنباء الإسبانية « إفي »، فإن المحكمة العليا أكدت الحكم الذي أصدرته محكمة الاستئناف بمدريد في حق المتهم في هذه القضية بعد أن قلصت من المدة السجنية من 16 سنة سجنا، والتي كانت قد قضت بها المحكمة الإقليمية بمدريد في حق عنصر الحرس المدني الذي توبع بتهمتي “القيادة المتهورة” و “القتل”.

وأدين المتهم من طرف هيئة محلفين في إطار قضية أدرجت بالمحكمة الإقليمية بمدريد بتهمة قتل مواطن مغربي عام 2016 .

وقد توفي الضحية في أبريل عام 2016 بالقرب من مدريد متأثرا بالجروح التي أصيب بها جراء تلقيه عدة رصاصات أطلقها عنصر الحرس المدني .

وتم إطلاق الرصاص على الضحية بعد حادثة سير وقعت في ذلك التاريخ بين سيارتين واحدة كان يقودها المغربي والثانية كان يتولى قيادتها عنصر الحرس المدني الإسباني وذلك على الطريق السيار على مستوى بلدية “فوينتيدوينيا دي طاخو”.

ومباشرة بعد ترجله من سيارته أخرج عنصر الحرس المدني الذي لم يكن في الخدمة مسدسه وأطلق 14 رصاصة على المواطن المغربي ليلقى مصرعه بمكان الحادث .

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *