المدرب البوحديوي يخرج عن صمته بخصوص الأداء السيء للمنتخب الوطني بـ”المونديال”

و م ع 13:10 - 18 يناير 2021

خرج مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة اليد، نور الدين البوحديوي، عن صمته بخصوص الأداء السيء الذي ظهر به “الأسود” في المباراتين الأولى والثانية برسم بطولة كأس العالم لكرة اليد المقامة حاليا بمصر، أمام كل من منتخبي الجزائر والبرتغال.

وأعرب البوحديوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن أسفه لانهزام “أسود الأطلس” في المباراتين الأولى والثانية مبديا في الوقت ذاته تفاؤله بمستقبل كرة اليد المغربية.

وأوضح الناخب الوطني، أن الأخطاء المتكررة من قبل اللاعبين وعدم التركيز كلف المنتخب الشيء الكثير، خصوصا في المواجهة الأولى ضد الجزائر حيث ظل المنتخب المغربي متقدما بفارق كبير طيلة أطوار الشوط الأول ولم ينهزم إلا في الثواني الأخيرة من المواجهة.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أن المنتخب المغربي بصم على أداء جيد ورائع في الشوط الأول من كل مباراة، غير أن الأخطاء المتكررة، لا سيما في الدفاع، أعطت للخصم هجمات مرتدة استغلها بنجاح، مبرزا أن الهزيمتين ترجعان بالأساس إلى نقص الخبرة وعدم التركيز.

وقال في هذا الصدد: “اللاعبون أضاعوا كرات بانفرادات أمام مرمى فارغة وأعطوا الكرة للخصم في يده في وقت حرج من آخر المقابلة، وهو ما أضاع علينا الفوز، خصوصا في لقاء الجزائر”، مبرزا أنه لا يجب مع ذلك لوم اللاعبين لأن هناك عوامل كثيرة كان لها تأثير كبير على أدائهم.

وسجل المدرب، أن بعض هذه العوامل مرتبط بالسياق الحالي لجائحة كورونا حيث لم تكن الاستعدادات كافية بسبب الإغلاق وتوقف البطولة منذ مارس الفارط، ولم تبدأ الاستعدادات الحقيقية للبطولة إلا في دجنبر المنصرم.

وتابع قائلا: “الجامعة الملكية المغربية لكرة اليد وفرت لنا كل الإمكانيات ولدينا فريق شاب وطموح ينتظره مستقبل واعد، علما بأن المنتخب الوطني غاب عن بطولة كأس العالم لمدة 14 سنة وظهرت عناصره اليوم مع ذلك بمستوى جيد في دورة مصر رغم افتقاره للخبرة والتجربة، ولا ننسى أن المنتخب البرتغالي قوي ويعتبر من المدارس الكبيرة في كرة اليد العالمية، ومع ذلك كنا سباقين في النتيجة والأداء وأنهينا الشوط الأول بالتعادل، وهو ما يعكس أن منتخبنا قادم بقوة في المستقبل”.

وأورد الناخب الوطني الانتباه إلى أن المشكل الكبير الذي واجهه هو الافتقار إلى لاعبين احتياطيين جيدين واختلاف مستوى اللاعبين، “وبالتالي فالمشكلة في التشكيلة بصفة عامة، وخاصة في دكة الاحتياط”، مبرزا أن منتخبي الفتيان والشبان يتوفران على إمكانيات أفضل تعد بمستقبل كبير لكرة اليد المغربية.

ويشار إلى منتخب “أسود الأطلس” لكرة اليد في المباراة الأولى أمام الجزائر 23-24، قبل أن ينهزم في المواجهة الثانية أمام البرتغال 20-33. ومن المنتظر أن يجري المنتخب ثالث لقاءاته مساء الاثنين أمام نظيره الأيسلندي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *