المغرب الثاني عربيا في تحويلات المالية للمهاجرين خلال 2018

صحف 12:10 - 23 أبريل 2019

حتل المغرب المرتبة الثالثة في إفريقيا بعد مصر وجنوب إفريقيا، والثانية في العالم العربي، فيما يخص حجم التحويلات المالية التي يقوم بها المهاجرون المقيمون في الخارج إلى بلدانهم الأصلية، حسب تقرير أعدته شراكة للمعرفة العالمية بشأن الهجرة والتنمية (KNOMAD) التابعة للبنك الدولي والتي تعد مركزا عالميا للمعرفة والخبرات المتصلة بالسياسات في مسائل الهجرة.

وبحسب التقرير فإن المهاجرين المغاربة في الخارج حولوا إلى بلدهم في سنة 2018 ما مجموعه 7,4 مليار دولار، ليحل المغرب بذلك في المرتبة الثالثة في إفريقيا، خلف مصر صاحبة المرتبة الأولى التي حول مواطنوها المقيمون بالخارج 28,9 مليار دولار إلى بلدهم، ونيجيريا بـ 24,3 مليار دولار.

عربيا، جاءت لبنان في المرتبة الثالثة بعدما حول اللبنانيون المقيمون في بلدان المهجر 7,2 مليار دولار إلى وطنهم، متبوعين بالأردنيين الذين حولوا ما قيمته 4,4 مليار دولار، فاليمنيين بما قيمته 3,4 مليار دولار، ثم الفلسطينيون الذين حولوا إلى كل من غزة والضفة الغربية ما مجموعه 2,6 مليار دولار.

وعلى صعيد المغرب العربي احتل المغرب المرتبة الأولى من حيث التحويلات المالية لمواطنيه المقيمين بالخارج، وحلت تونس في المرتبة الثانية ب2.0 مليار دولار، ثم الجزائر بـ 1.9 مليار دولار، فيما لم يقدم التقرير إحصائيات عن ليبيا وموريتانيا.

وبحسب التقرير ذاته فإن المغرب يحتل المرتبة السادسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث النسبة التي تساهم بها تحويلات المهاجرين من الناتج المحلي الإجمالي للبلد، وذلك بـ6.2 في المائة، ويحل الفلسطينيون في المرتبة الأولى حيث يساهمون بما نسبته 17.7 في المائة من النتاج المحلي الإجمالي، متبوعين باللبنانيين ب12.7 في المائة، ثم اليمنيين ب 11.7 في المائة، والمصريين بـ11.6 في المائة، فالأردنين بـ10.6 في المائة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *