المغرب في المركز الثاني من بين الدول الأكثر تعرضا لتهديدات البرمجيات الخبيثة

دراسة 13:46 - 22 مارس 2018

صنفت مؤسسة “تريند مايكرو” المتخصصة في مجال حلول الأمن الرقمي، المغرب في المركز الثاني من بين الدول الأكثر تعرضا لتهديدات البرمجيات الخبيثة على مستوى إفريقيا، فيما حلت جنوب إفريقيا في المرتبة الأولى، ومصر في المرتبة الثالثة.

وأوضح تقرير صادر عن المؤسسة المذكورة، أن إجمالي عدد البرمجيات الخبيثة التي اكتشفتها في المغرب قد وصل 341 ألف و279 برمجية خبيثة، خلال الربع الأخير من العام 2017، في حين سجلت جنوب إفريقيا أكبر عدد من البرمجيات الخبيثة بالقارة والذي بلغ 2.289.997 برمجية خبيثة.

وأضاف تقرير “تريند مايكرو”، أن أخطر التهديدات السيبرانية التي ينبغي اتخاذ إجراءات الحيطة والحذر من التعرّض لها في 2018، هي فيروسات الفدية الخبيثة، حيث شهدت السنة الماضية ظهور مجموعة من فيروسات الفدية الخبيثة ذات الخطورة المتزايدة، بما في ذلك «نوت بيتيا» و«وانا كراي» الذي سجل 300 ألف إصابة لقراصنة الاختراق، وأدى إلى خسائر تخطت قيمتها 4 مليارات دولار أمريكي.

وستواصل فيروسات الفدية الخبيثة، بحسب التقرير ذاته، تشكيل خطر شديد التأثير بوجه خاص في 2018، مما يبرز أولوية أخذها بعين الاعتبار أثناء وضع المخططات الأمنية وتثقيف وتوعية الموظفين بها.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *