المفوض السامي لشؤون اللاجئين يشيد بالسياسة التي اعتمدها المغرب في مجال الهجرة

أوريون.ما/و م ع 9:06 - 9 أبريل 2016

أشاد المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي بسياسة الهجرة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، انسجاما مع التزامات المغرب الدولية في مجال حقوق المهاجرين.

ونوه المفوض السامي خلال محادثات أجراها أمس الجمعة مع السفير الممثل الدائم للمملكة بجنيف محمد أوجار بالمبادرة التي اتخذها المغرب من أجل مراجعة وتأهيل القوانين المنظمة للهجرة واللجوء ومعاملة البشر.569c9cd56

كما أبرز السيد غراندي جودة العلاقات بين المغرب والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، معربا عن استعداده العمل بتشاور مع المملكة من أجل تعزيز روابط التعاون بين الجانبين.

وأشار في هذا الصدد إلى عملية تسوية وضعية اللاجئين والمهاجرين في وضعية غير شرعية، والتي أطلقها المغرب رسميا في نونبر 2013، مذكرا بأن هذا المسلسل توج بتسوية وضعية 5 آلاف لاجئ سوري.

من جانبه، جدد السيد أوجار دعم المغرب للوكالة الأممية في مهمتها الإنسانية في مخيمات تندوف وباقي مناطق العالم.

وشدد السفير في هذا الإطار على ضرورة قيام المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بإحصاء ساكنة تندوف طبقا لمهمتها الإنسانية، من أجل تقييم الحاجيات الحقيقية لساكنة هذه المخيمات وتفادي تحويل المساعدات الإنسانية.

وفي هذا الصدد، أعرب السيد أوجار عن انشغال المغرب بخصوص تحويل المساعدات الإنسانية والتي كشف عنها تقرير للمكتب الأوروبي لمحاربة الغش، نشر في يناير 2015.

كما شدد على ضرورة اتخاذ إجراءات لتفعيل توصيات المكتب الأوروبي لمحاربة الغش، داعيا في نفس الوقت إلى الالتزام بالشفافية في منح المساعدات الإنسانية ومساءلة المسؤولين عن تحويل المساعدات.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *