المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تكلف محامياً لتتبع وملاحظة محاكمة الصحفي سليمان الريسوني

متابعة 15:32 - 2 يونيو 2020

لاتزال ردود الأفعال الحقوقية تتزايد عقب اعتقال الصحفي سليمان الريسوني، رئيس تحرير جريدة “أخبار اليوم”، واتهامه من طرف الشاب “أدم”  ذو الميولات الجنسية المثلية بـ”الاعتداء عليه جنسياً”، آخرها موقف المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، التي أكدت على ضرورة ضمان المحاكمة العادلة.

وكشفت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، في بلاغ لها أنها كلفت أحد محامي المنظمة بملاحظة المحاكمة “المثيرة للجدل وتتبعها، كما دعت “جميع الأطراف ذات المصلحة في هذا الملف، إلى الكف عن التشهير بأي من الطرفين، وعدم الضغط على القضاء، أو على دفاع هذا الطرف أو ذاك بالتجييش أو إصدار أحكام مسبقة”.

وطالبت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان بـ”اتخاذ الإجراءات الحمائية اللازمة لضمان حماية الشخص مقدم الشكاية من كافة أنواع التمييز والمعاملة السيئة أو التخويف، إعمالا لمقتضيات المادة 5-82 من قانون المسطرة الجنائية”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *