الناخب الوطني.. وديتا السنغال والكونغو الديموقراطية تحدي جديد لمرحلة جديدة

و م ع 10:26 - 9 أكتوبر 2020

أكد الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش ، الخميس بالرباط، أن المبارتين الوديتين اللتين سيخوضهما المنتخب الوطني المغربي ضد نظيره السنغالي ومنتخب الكونغو الديموقراطية، تشكلان تحديا جديدا لمرحلة جديدة.

وأوضح خالياوزيتش أن “تحقيق نتائج جيدة أمر مطلوب خلال هذا التحدي الذي يكتسي أهمية بالغة بالنسبة للمنتخب المغربي”، مضيفا أن “هذين الاختبارين سيكونان ضد فريقين قويين وخصوصا المنتخب السنغالي ،الذي أعتبره أفضل فريق في إفريقيا”.

وأشار خاليلوزيتش إلى أن اختيار اللاعبين الجدد جاء ثمرة عدة أشهر من تتبع ومراقبة آداء المعنيين ،الذين أعربوا عن رغبة كبيرة في الإنضمام إلى المنتخب المغربي”، مستطردا بالقول “أرغب في خلق التحدي والتنافس بين اللاعبين”.

وفيما يتعلق بالغيابات، قال خاليلوزيتش إن الوضع معقد بسبب كثرة الغيابات، معربا في السياق ذاته عن استيائه الشديد من قرار أندية معينة منع لاعبيها من الحضور والدفاع عن ألوان بلدهم.

وأبدى خاليلوزيتش رغبته في إشراك حكيم زياش لاعب فريق تشيلسي، بقوله “لكن إذا لم تسمح إصابة اللاعب بذلك فالفريق الوطني في حاجة إليه في نونبر أكثر من الآن”.

كما أشار المدرب الوطني إلى أنه يريد منح اللاعبين الجدد الوقت اللازم لاختبارهم والوقوف على جاهزيتهم، مع البحث عن التشكيلة التي ستخوض الاستحقاقات المقبلة.

وسيواجه المنتخب الوطني المغربي نظيره السنغالي في أول مباراة ودية ،مساء الجمعة، على أن يلاقي منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية في المباراة الاعدادية الثانية الثلاثاء.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *