النهضة البركانية تواصل صدارة مجموعته الثانية في كأس الكونفدرالية

متابعة 18:52 - 24 يوليو 2018

يترقّب الرأي العام الكروي المغربي أسبوعا “قاريا” حافلا للأندية  الوطنية المشاركة في المسابقتين القاريتين، عصبة الأبطال وكأس الكونفدرالية. إذ من المنتظر أن تحدّد الجولة الرابعة من دور المجموعات معالم مصير الوداد البيضاوي والدفاع الحسني الجديدي في “العصبة”، والرجاء البيضاوي ونهضة بركان في “الكاف”.

مساء الجمعة المقبل سيضرب الدفاع الحسني الجديدي موعدا آخر مع وفاق سطيف الجزائري، بعد أن فاز عليه الأخير بهدفين مقابل هدف واحد، خلال الجولة الماضية، قبل أزيد من أسبوع، مما عقّد من مهام “فرسان دكالة” المطالبين بتحقيق الانتصار، لإنعاش حظوظهم في التأهل إلى ربع نهائي عصبة الأبطال عن المجموعة الثانية، التي يتصدّرها فريق تي بي مازيمبي الكونغولي برصيد 9 نقاط، يليه مولودية الجزائر (4 نقاط)، وفاق سطيف (3 نقاط)، ثم الدفاع برصيد نقطة وحيدة.

ومن أجل فض الشراكة في عدد النقاط داخل المجموعة الثالثة، يستضيف فريق الوداد البيضاوي نظيره حوريا الغيني، مساء السبت، على أرضية مركب محمد الخامس، والهدف هو الانفراد بالصدارة، بعد أن افترق الطرفان على نتيجة التعادل الإيجابي (1-1) في المباراة السابقة بالعاصمة الغينية كوناكري. انتصار الفريق “الأحمر” سيقرّبه أكثر من بلوغ دور ربع النهائي، قبل استضافة ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي، ثم السفر إلى الطوغو من أجل مواجهة توغو بور في الجولة السادسة والأخيرة.

وفي منافسات كأس “الكاف”، سيكون ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، الأحد، مسرحا للمواجهة التي ستدور بين فريق الرجاء البيضاوي وأسيك ميموزا الإيفوراي، الذي هزم “الخضر” في الجولة السابقة. وسيسعى زملاء الحارس أنس الزنيتي إلى تحقيق انتصار ثان يقرّبهم من الدور المقبل، حيث يتصدّرون ترتيب المجموعة الأولى برصيد خمس نقاط، بفارق نقطة واحدة عن المطاردين المباشرين، فيتا كلوب الكونغولي وأدوانا ستارز الغاني، فيما يتذيل ممثّل الكرة الإيفوارية الترتيب برصيد ثلاث نقط.

من جانبه، يسعى فريق النهضة البركانية إلى مواصلة صدارة مجموعته الثانية في كأس الكونفدرالية، وسيحل، الأحد المقبل، ضيفا على فريق المصري البورسعيدي، الذي يملك رصيد خمس نقاط، بفارق نقطتين عن الفريق المغربي، فيما يحتل فريق الهلال السوداني الرتبة الثالثة برصيد نقطتين، يليه يونياو دي سونغو الموزمبيقي، متذيل الترتيب، بنقطة وحيدة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *