اجتماع ببركان للرفع من المستوى المعيشي للساكنة

أوريون.ما/و م ع 11:27 - 20 أبريل 2016

ترأس عبد الحق حوضي عامل إقليم بركان، الثلاثاء 19 أبريل 2013، اجتماعا خصص لدراسة برنامج التنمية المحلية المندمجة للشرق خلال المرحلة 2016 – 2018 وسبل تدبير مغارة الجمل بالجماعة الترابية لزكزل التي تندرج في إطار هذا البرنامج.

وشكل الاجتماع، حسب بلاغ لعمالة إقليم بركان، فرصة للتشاور حول تعزيز سبل التعاون والتنسيق بين كافة الفاعلين في منطقة بني يزناسن من أجل بلورة برنامج طموح للمرحلة 2016 – 2018 بهدف الرفع من المستوى المعيشي للساكنة المحلية عبر خلق مناصب الشغل مع المحافظة على البيئة ودعم تدبير الموارد الطبيعية وحماية التراث وتنمية الإنتاج الثقافي والفني وفق تطلعات الساكنة، ما يضمن تنمية مندمجة ومستدامة للإقليم بصفة عامة ولمنطقة بني يزناسن، التي تشكل نطاق تدخل برنامج التنمية المحلية المندمجة للشرق، بصفة خاصة.

ويأتي هذا الاجتماع، وفق البلاغ، في إطار سلسلة الاجتماعات التي تندرج ضمن برنامج التنمية المحلية المندمجة للشرق الذي تموله وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالة وأقاليم جهة الشرق بشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية.

 

ونقل البلاغ عن حوضي تأكيده، خلال كلمة بالمناسبة، على أهمية البرامج التنموية التي أصبحت تشكل محور اهتمام الدوائر العلمية والأكاديمية في جميع بلدان العالم، مبرزا أن تحقيق التنمية في سياقها العام رهين باعتماد المقاربة المندمجة والمقاربة التشاركية باعتبارهما آليتين تسمحان بتعدد الفاعلين وتدخلهم من أجل بلورة استراتيجية تنموية شمولية وفق مخططات عمل جماعية يتم ترتيبها على سلم الأولويات تماشيا وحاجيات الساكنة واستجابة لطلباتها وطموحاتها.

وتخلل هذا الاجتماع نقاش مستفيض تمحور، في مجمله، حول تقييم حصيلة المنجزات والمشاريع التنموية السابقة وضرورة بذل المزيد من الجهود لتعميم الاستفادة من هذه المشاريع على باقي الجماعات المجاورة لجبال بني يزناسن بإقليم بركان.

يذكر أن وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالة وأقاليم جهة الشرق قامت، بتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية، بتمويل عدد من المشاريع بإقليم بركان، من قبيل تجهيز دار الطالبة بتافوغالت واقتناء حافلات للنقل المدرسي وسيارات الإسعاف بكل من جماعتي زكزل وتافوغالت وتزويد بعض الدواوير بالماء الصالح للشرب واقتناء وحدة لإنتاج زيت الزيتون.

وكان عامل إقليم بركان قام، في وقت سابق، بتدشين أشغال التهيئة الداخلية لمغارة الجمل، فضلا عن تدشين أشغال التهيئة الخارجية للمغارة التي تندرج ضمن برنامج التنمية المحلية المندمجة للشرق والتي بلغت تكاليفها مليوني درهم، وذلك رفقة محمد امباركي، المدير العام لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالة وأقاليم جهة الشرق، وفيليب بوانسو، ممثل برنامج الأمم المتحدة للتنمية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *