بركان: تجربة رائدة في مجال تدبير النفايات المنزلية

أوريون.ما 16:49 - 1 فبراير 2021

كان إقليم بركان، أمس الأحد، على موعد مع الإطلاق الرسمي لتجربة رائدة على المستوى الوطني في مجال تدبير النفايات المنزلية والمشابهة لها.

وتشرف على هذه التجربة شركة التنمية المحلية “مرافق بركان” التي ستتولى من الآن فصاعدا مسؤولية الخدمة الذكية لجمع النفايات المنزلية والمشابهة لها بهذا الإقليم.

وبهذه المناسبة، نظم حفل بالمستودع الجديد لشركة التنمية المحلية بحضور على الخصوص رؤساء الجماعات الترابية وممثلي مختلف المصالح المعنية، اطلع خلاله عامل إقليم بركان محمد علي حبوها على الإجراءات المتخذة والآليات والوسائل المعبأة من قبل الشركة المذكورة للاضطلاع بمهمتها على أكمل وجه.

وأحدثت شركة التنمية المحلية ”مرافق بركان” سنة 2018 من طرف الجماعات الترابية الستة عشر بالإقليم من أجل تدبير مجموعة من الخدمات الجماعية من بينها تنظيف الطرق والساحات العمومية، وجمع النفايات المنزلية والمشابهة لها ونقلها إلى المطرح العمومي ومعالجتها وتثمينها.

وعلى الصعيد الاجتماعي، تضطلع الشركة بمهام تدبير النقل العمومي الحضري والأسواق الجماعية وأسواق السمك والمجازر والمحطة الطرقية وباحات الوقوف وأسواق الجملة وأسواق القرب وملاعب القرب ومختلف المراكز الرياضية وفضاءات القرب التجارية والإنارة العمومية، والفضاءات الخضراء والحدائق العمومية التطهير السائل والمستودع البلدي ومختلف المرافق الجماعية.

وفي كلمة بالمناسبة، أشاد السيد حبوها بالجهود المبذولة من قبل مختلف الأطراف المعنية وانخراطها من أجل إنجاح هذه التجربة الرائدة على المستوى الوطني، مبرزا الدينامية التنموية التي يشهدا إقليم بركان بفضل عدد من المشاريع ذات البعد السوسيو – اقتصادي.

كما أكد على الأثر الإيجابي لهذه التجربة التي من شأنها تعزيز التدبير الجيد لخدمة النظافة وترشيد النفقات، لاسيما من خلال تخفيض نحو 30 في المائة من التكاليف المالية مقارنة بالتدبير المفوض للنفايات المنزلية والمشابهة لها.

من جهته، أشار المدير العام لشركة التنمية المحلية “مرافق بركان”، رشيد مرابط ، إلى أن حفل الإطلاق الرسمي يأتي عقب مرور ثلاثة أشهر على المرحلة الانتقالية واقتناء 25 آلية جديدة ونحو 40 دراجة ثلاثية كهربائية.

وسجل أن هذه التجهيزات والآليات العصرية ستتم تعبئتها بفعالية حتى تساهم في توفير خدمة ذات جودة لساكنة مختلف الجماعات الترابية للإقليم، موضحا أن هذه هي المرة الأولى في المغرب التي تتكلف فيها شركة للتنمية المحلية بتدبير النفايات المنزلية والمشابهة لها، بدل شركة خاصة.

وأكد السيد مرابط، من جهة أخرى، أنه في إطار انفتاح شركة التنمية المحلية على محيطها، تم توقيع اتفاقيات شراكة مع تعاونيات ومقاولات ناشئة لتصنيع مكبات النفايات المنزلية محليا.

بدوره، نوه رئيس المجلس الجماعي لمداغ، الطيب السعيدي، بالنتائج الجيدة التي حققتها شركة التنمية المحلية خلال الفترة الانتقالية، مؤكدا أنه بفضل التجربة الجديدة تم إيجاد حلول للإشكاليات التي واجهتها سابقا شركة التدبير المفوض، كما تقلص حجم الاعتمادات المالية المرصودة من قبل الجماعات الترابية لتأمين هذه الخدمة، ما ساهم في ترشيد النفقات.

وبعدما أشاد بهذه المبادرة المهمة التي ستساهم في الحفاظ على البيئة، دعا السيد السعيدي إدارة شركة التنمية المحلية إلى الأخذ بعين الاعتبار خصوصيات كل جماعة بالإقليم، من أجل تقديم أجوبة ملائمة لانتظارات الساكنة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *