برنامج وطني لزرع القوقعات الإلكترونية لفائدة الأطفال ذوي إعاقة الصمم

أوريون.ما 15:22 - 11 فبراير 2021

تترأس جميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، صباح الجمعة 12 فبراير الجاري، بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، مراسيم إطلاق البرنامج الوطني “نسمع” لزرع القوقعات الإلكترونية لفائدة الأطفال ذوي إعاقة الصمم، بحضور أعضاء مجلس إدارة مؤسسة للا أسماء للأطفال الصم. 

ويهدف هذا البرنامج، حسب بلاغ لوزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، توصلت يه “كفى بريس”، إلى الاستجابة لحاجيات الأطفال في وضعية إعاقة سمعية خلال جميع مراحل مسار التكفل. 

ويشمل هذا البرنامج، يضيف البلاغ، إجراء العملية الجراحية لزرع القوقعة وما يتبعها من علاجات تمريضية، والضبط التقني لملائمة الجهاز مع القدرات السمعية للطفل، بالإضافة إلى تأمين برنامج حصص للتأهيل الوظيفي من خلال مختصين في تقويم النطق والتخاطب لمدة سنتين على الأقل. 

ويستهدف برنامج “نسمع” في مرحلته الأولى أزيد من 800 طفل في وضعية إعاقة سمعية البالغين من العمر 5 سنوات أو أقل، والمنحدرين من الأسر الفقيرة لمدة سنتين، كما سيتم تنفيذ مكونات هذا البرنامج بتعاون مع وزارة الصحة ومؤسسة للا أسماء للأطفال الصم، والمستشفى العسكري محمد الخامس التابع لمصلحة الطب العسكري للقوات المسلحة الملكية، والمراكز الاستشفائية الجامعية والجمعيات العاملة في هذا المجال. 

وعملت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة في إطار الشراكة مع مؤسسة للا أسماء بدعم هذا البرنامج بمبلغ 10 مليون درهم، فيما يتم دعمه أيضا في هذه المرحلة من طرف مؤسسات عمومية من بينها مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ووكالة المغرب العربي للأنباء والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *