بعد الخطاب الملكي.. البوليزاريو تعلن “حالة الطوارئ القصوى”

متابعة 12:33 - 8 نوفمبر 2020

بعد الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء أمس السبت، والذي كان واضحاً فيما يخص تعاطي المملكة المغربية مع التطورات الحاصلة في ملف الصحراء، خرجت جبهة البوليزاريو ليلة أمس السبت ببيان تعلن فيه عن حالة الطوارئ القصوى.

فبعد سلسلة من الاستفزازات التي تشنها عناصر مدنية تابعة للبوليزاريو في المنطقة الحدودية المغربية الموريتانية، ومواصلة هذه العناصر قطع معبر الكركارات، وأوافق ذلك من تعقل للقوات المسلحة الملكية، وعدم إنجرار المغرب لهذه الإستفزازات، يبدو أن البوليزاريو لاتزال ماضيةً في نهجها، حيث دعت من وصفتها المؤسسات الحركة”، “بالتسلح بأعلى درجات اليقظة والتجند لمواجهة كافة الاحتمالات”.

وجاء في الخطاب الملكي: “كما سيظل المغرب ثابتا في مواقفه. ولن تؤثر عليه الاستفزازات العقيمة، والمناورات اليائسة، التي تقوم بها الأطراف الأخرى، والتي تعد مجرد هروب إلى الأمام، بعد سقوط أطروحاتها المتجاوزة”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *