بعد بيان “تعليق المقاطعة”رفاق منيب في قلب “هجوم فايسبوكي”

متابعة 14:22 - 5 يوليو 2018

شن نشطاء صفحات التواصل الإجتماعي “هجوما فايسبوكيا” على موقعي بيان يدعو إلى تعليق مقاطعة شركة “سنترال”، الذي وقعه نائب الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد ورجل الاعمال الذي التحق بالحزب كريم التازي وحوالي 40 ناشطا إعلاميا وسياسيا أبرزهم من نفس الحزب دون باقي المكونات الحزبية المشكلة لفيدرالية اليسار الديمقراطي.

وفي الوقت الذي اعتبر هؤلاء النشطاء أن الأمر يتعلق بتشويش على مسيرة وطنية دعت إليها أكبر عدد من التنظيمات اليسارية والحقوقية والمدنية المعارضة للتضامن مع معتقلي الريف.

ومن بين تداعيات هذه الانتقادات، تصريح أحد الموقعين، سامي المودني، بسحب توقيعه من اللائحة، موضحا أنه تفاجأ بحجم ردود الفعل الصادرة ضد نداء توقيع المعارضة، مشيرا إلى أنه “توصل بالبيان من طرف مناضل يساري أقاسمه عددا كبيرا من الأفكار وأكن له كل الاحترام والتقدير. اطلعت عليه بسرعة عبر الواتساب ووجدت أن ما يتضمنه البيان المذكور من أفكار لا يتعارض مع موقفي من المقاطعة مبدئيا”. مضيفا “لم أنتبه جيدا إلى أن ما ورد في البيان يستند إلى نية الشركة في خفض الأسعار وليس إلى قرار رسمي من طرفها، وهو الأمر الذي نبهني إليه زملاء أقدرهم وأعزهم”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *