بنعتيق: الكفاءات المغربية تتميز بديناميتها في تنمية بلد الاستقبال وارتباطها بالوطن الأم

وكالات 11:34 - 23 مارس 2019

قال الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، عبد الكريم بنعتيق، ” ان الكفاءات المغربية جزء من التعاون الثنائي بين المغرب وبلجيكا وتمثل جسرا لدعم التعاون في ميدان الهجرة”، مبرزا تميزها بديناميتها ومشاركتها القوية في تنمية بلد الاستقبال وارتباطها الوثيق بالوطن الأم.

وأضاف بنعتيق، ضمن أشغال المنتدى المغربي البلجيكي الأول حول الهجرة تحت شعار “شراكة مبتكرة في خدمة الكفاءات”، الذي تنظمه الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، الجمعة بالرباط، “ان هذا المنتدى يهدف إلى رفع العديد من التحديات من ضمنها وضع ميثاق عالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة”.

وبالمناسبة ذاتها، أكد وزير الشباب والرياضة في الحكومة الجهوية لمنطقة والوني-بروكسيل، رشيد مضران، ضمن تصريح للصحافة، على أهمية تكثيف المبادلات والاتصالات بين الكفاءات من مختلف الافاق، داعيا إلى إحداث شبكات الكفاءات لتطوير مشاريع بالمغرب وبلجيكا.

ويهدف المنتدى من خلال ورشاته المخصصة لتدارس مواضيع تهم “التعاون المغربي البلجيكي، نموذج لشراكة مبتكرة”، و” المقاولة في خدمة التنمية بالمغرب وبلجيكا” و “الثقافة محطة للنهوض بمجتمع متعدد الثقافات”، إلى فتح النقاش مع جميع الشركاء المغاربة والبلجيكيين، حول الوسائل والسبل الكفيلة بتعبئة الكفاءات المغربية ببلجيكا للمشاركة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالمملكتين.

كما يسعى المنتدى ذاته، إلى تقوية الروابط بين المغاربة المقيمين بالخارج وبلدهم الأصلي، وتثمين فرص الاستثمار المنتج بالمغرب وبلجيكا وتقوية التقارب بين المقاولات المغربية والبلجيكية والنسيج الاقتصادي بالبلدين، وذلك من أجل خلق التناسق بين المشاريع المبتكرة، وكذا الاستفادة من معرفة وخبرات الكفاءات المغربية- البلجيكية في مختلف المجالات العلمية والثقافية والاقتصادية

وتندرج الدورة الأولى للمنتدى المغربي البلجيكي حول الهجرة، في إطار إرادة مشتركة ترسخت عبر لجنة مختلطة كانت قد أدرجت لأول مرة، في اجتماعها ل19 ماي 2016، موضوع الهجرة ضمن التعاون المغربي البلجيكي إلى جانب ميادين الفلاحة والصناعة والخدمات والماء الصالح للشرب.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *