بن كيران يحل بالدوحة للمشاركة في أشغال اللجنة العليا القطرية المغربية المشتركة

أوريون.ما/و م ع 23:01 - 4 أبريل 2016

حل رئيس الحكومة السيد عبد الاله بن كيران ،مساء اليوم الاثنين بالدوحة ، حيث سيترأس غدا الثلاثاء ،بمعية رئيس مجلس الوزراء القطري ،وزير الداخلية ،الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني ، أشغال الدورة السادسة للجنة العليا المشتركة المغربية القطرية .

ويرافق رئيس الحكومة في هذه الزيارة وفد يضم على الخصوص، السادة مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، ومحمد نجيب بوليف، الوزير المنتدب المكلف بالنقل، وخالد برجاوي، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني.

و سبق انعقاد الدورة السادسة للجنة العليا ،اجتماع عقد أمس الأحد واليوم الاثنين، على مستوى الخبراء الذين يمثلون مختلف القطاعات المعنية بالتعاون بين المغرب و قطر ، تم خلاله وضع اللمسات الأخيرة على التوصيات العامة ومشاريع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية في صيغتها النهائية،و التي سيتم رفعها الى اللجنة العليا المشتركة قصد اعتمادها .

ويتضمن برنامج الدورة السادسة للجنة المشتركة المغربية القطرية العليا ، فضلا عن بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، والتشاور السياسي في ما يخص القضايا الاقليمية و الدولية، عقد اجتماعات قطاعية بين الوزراء من البلدين .

وتعد اللجنة العليا المشتركة القطرية المغربية ، التي يأتي انعقادها في اطار الدينامية الايجابية و المتصاعدة التي تعرفها العلاقات بين البلدين، إحدى أهم الاليات التي حرص الجانبان على عقدها بوتيرة منظمة ، اعتبارا لكونها تسهر على تقييم حصيلة علاقات التعاون و استشراف افاقها المستقبلية، و ذلك منذ تأسيسها بموجب اتفاق موقع بين حكومتي البلدين بتاريخ 19 يونيو 1996 بالرباط .

ويرتبط المغرب وقطر بسلسلة من الاتفاقيات وقعت آخرها خلال انعقاد الدورة الخامسة، ويتعلق الأمر باتفاقية تعاون في المجال الأمني، واتفاقية في مجال النقل الجوي، واتفاق تعاون وتبادل إخباري مشترك بين وكالة المغرب العربي للأنباء ووكالة الأنباء القطرية ، إضافة إلى مذكرات تفاهم تتعلق، أساسا ، بالاعتراف المتبادل بالشهادات، وفقا للاتفاقية الدولية لمستويات التدريب والتأهيل للعاملين بالبحر، وبالتنمية الاجتماعية ، والبرنامج التنفيذي لاتفاق التعاون في مجال الشباب لسنوات 2014 و 2015 و2016 .

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *