تتويج الزاكي أفضل حارس أفريقي عبر العصور شوكة في حلق المصريين

متابعة 14:45 - 29 مايو 2020

اعتبرت بعض الوسائل الإعلامية المصرية، أن عدم اختيار حارس منتخب الفراعنة السابق عصام الحضري في الاستفتاء الذي قامت به صفحة كأس العالم التابعة للإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عبر “تويتر”، كأفضل حارس أفريقي على مر التاريخ، ظلما في حق حارس منتخبهم. 
ونشرت ذات الوسائل الإعلامية، مسيرة الحارس عصام الحضري واسهاماته الكبيرة في فوز منتخب بلاده بكأس أفريقيا للأمم ثلاث مرات متتالية في أعوام 2006، 2008 و2010، وهي سابقة في تاريخ منافسات القارة السمراء ان يفوز منتخب بالكأس ثلاث مرات متتالية، ودوره في وصول منتخب مصر لمونديال روسيا 2018
وأيضا فوز ناديه الأهلي بعصبة أبطال إفريقيا في مناسبات عديدة، لتختم بأن استفتاء الفيفا ظلم الحضري وتم تفضيل الحارس المغربي الشهير الزاكي عليه، ليكون وفقا للاستطلاع أفضل حارس في تاريخ القارة الإفريقية. 
وحل حارس الأسود السابق وعميده في صدارة الاستفتاء متفوقا على الحضري وعلى الحارسين الكاميرونيين أنطوان بيل وطوماس نكونو الذين اختارتهم صفحة الفيفا للمنافسة على لقب أفضل حارس أفريقي على مر التاريخ. 
وحصل الزاكي بادو، على نسبة 31 بالمائة من الأصوات.


وجاء الحضري ثانيا بحصوله على نسبة 28 بالمائة من الأصوات، والمرتبة الثالثة كانت من نصيب الكاميروني أنطوان بيل، الذي حصل على 25 بالمائة، واحتل مواطنه طوماس نكونو المركز الرابع بنسبة 15 بالمائة من الأصوات. 
وكان الزاكي بادو قد حصل سنة 1986 على الكرة الذهبية الإفريقية، وهو ما لم يحصل عليها عصام الحضري، كما اختير عميد الأسود السابق من ضمن أفضل حراس مرمى مونديال 1986 بالمكسيك، مع الحارسين الكبيرين، بفاف البلجيكي وشوماخر الألماني، وحصل الزاكي على عدة ألقاب فردية وجماعة عندما جاور نادي مايوركا الإسباني، وله تمثال شاهد على مسيرته الباهرة مع فريقه الإسباني بمتحف مايوركا، ومسيرته الكبيرة قاريا ودوليا وعالميا، هي الاي رشحته ليكون أفضل حارس أفريقي عبر كل العصور، وهي المسيرة التي لم يصلها لا الحارس الحضري أو طوماس نكونو او أنطوان بيل، برغم مساهماتهم في تحقيق ألقاب فردية وجماعية مع انديتهم ومنتخباتهم. 

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *