تتويج الفيلم الطويل”نبض الابطال” والفيلم القصير”أطفال الرمال” في الدورة الـ20(صور)

أوريون.ما 13:56 - 10 مارس 2019

اختتمت مساء السبت 9 مارس الجاري بالقاعة الكبرى للمركز الثقافي أحمد بوكماخ بطنجة فعاليات المهرجان الوطني للفيلم بتتويج فيلم “نبض الأبطال” لهند بنصاري بالجائزة الكبرى للدورة الـ20 التي نظمها المركز السينمائي المغربي من 1 إلى 9 مارس الجاري بمشاركة 30 فيلما.

ويحكي الفيلم الوثائقي، الذي نال، أيضا، جائزة التركيب (المونطاج) من خلال وفي ستينبيركر، قصة صراع الرياضي عز الدين النوري، المتوج بميداليتين ذهبيتين بالألعاب البارأولمبية، لأجل الإدماج والمساواة في الحقوق للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالمغرب.

ويعد الفيلم، الذي صور من طرف فريق عمل جميع أعضائه نساء، أول تجربة سينمائية لمخرجته التي سبق لها الفوز بالجائزة الكبرى لأفضل عمل على المستوى الدولي، أثناء عرضه لأول مرة على المستوى العالمي بمهرجان تورنتو “هوت دوكس” الدولي للأفلام الوثائقية، ويعد التتويج الأول من نوعه لمخرجة من القارة الإفريقية.

وذهبت جائزة الإنتاج للمنتجة لمياء الشرايبي عن فيلمي “عاشوراء”لطلال السلهامي، و”طفح الكيل” لمحسن بصري، الذي نال جائزة ثاني دور رجالي من خلال الممثل رشيد مصطفى، بينما نالت جائزة ثاني دور نسائي الممثلة لطيفة ازليف عن دورها في فيلم “مواسم العطش” للمخرج عبد الحميد الزوغي، وهو الفيلم الذي نوهت لجنة التحكيم، التي ترأستها المخرجة المغربية بجميع ممثلاته.

ونال جائزة أول دور رجالي الممثل المهدي العروبي عن دوره في فيلم “امباركة” لمحمد زين الدين، الذي حصد 3 جوائز أخرى هي جائزة أول دور نسائي للممثلة فاطمة عاطف التي جسدت دور (امباركة)، وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة الإخراج محمد زين الدين، الذي يعد “امباركة” رابع تجربة سينمائية له بعد “يقظة” (2003) 
و”واش عقلتي على عادل؟” (2008)، و”غضب” (2013).

كما حصد فيلم “جمال عفينة” لياسين ماركو ماروكو 4 جوائز ويتعلق الأمر بجائزة العمل الأول، وجائزة السيناريو لياسين ماركو ماروكو ومهدي الخودي وعايدة زغاري، وجائزة التصوير من خلال مدير التصوير لوكا كواسين، وجائزة الموسيقى التصويرية للموسيقي ريشارد هوروويتز.

وآلت جائزة الصوت لسمير بنعبيد عن فيلم “نذيرة” للمخرج كمال كمال، الذي حظي بجائزتي النقد والأندية السينمائية.

وحصد الجائزة الكبرى لمسابقة الأفلام القصيرة فيلم “أبناء الرمال” للمخرج المتحدر من مدينة الداخلة الغالي اكريمش، الذي يسلط الضوء على مأساة المحتجزين الصحراويين المغاربة بمخيمات تيندوف والتهجير القسري الذي تفرضه جبهة البوليساريو على أطفالهم إلى كوبا.

ومنحت لجنة التحكيم، التي ترأسها المخرج المغربي أحمد بولان، جائزتها الخاصة لفيلم “ياسمينة” لعلي الصميلي وكلير كاهين، أما جائزة السيناريو فنالها حمزة عاطفي عن فيلمه “مرشحون للانتحار”، كما نوهت اللجنة بفيلمي ” قلق” لعلي بنجلون و”أغنية البجعة” لليزيد القادري، الذي حظي بجائزتي النقد والأندية السينمائية.

وقادت المخرجة السينمائية المغربية فريدة بليزيد لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للفيلم الطويل، التي تتشكل من السورية / الفرنسية ليان شواف، المسؤولة عن السينما في معهد العالم العربي بباريس، والإيطالية تريزا كافينا مبرمجة أفلام ومحللة سيناريو، والفرنسية ليلي بلوم، ممثلة وإعلامية بـ”كنال بلوس”، والمخرج السينمائي المصري يسري نصر الله، والمخرج السينمائي المغربي نور الدين لخماري، والإعلامي والمنتج المغربي رضا بن جلون.

بينما قاد المخرج والمنتج المغربي أحمد بولان، لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للفيلم القصير، التي تتشكل من المصرية علياء زكي، مديرة أيام القاهرة لصناعة السينما، والمغربية عايدة بن الخدير مسؤولة بـ”أورانج استوديو” بفرنسا، والناقد السينمائي المصري أندرو محسن، والمخرج المغربي عادل الفاضلي.

وتنافست الأفلام الطويلة (15 فيلما) على 14 جائزة قيمتها الإجمالية (310 آلاف درهم / 31 مليون سنتيم)، موزعة على  الجائزة الكبرى (50 ألف درهم)، وجائزة الإنتاج (40 ألف درهم)، والجائزة الخاصة للجنة التحكيم (30 ألف درهم)، وجائزة أول عمل (20 ألف درهم)، وجائزة الإخراج (20 ألف درهم)، وجائزة السيناريو (20 ألف درهم)، وجائزة أول دور نسائي (20 ألف درهم)، وجائزة أول دور رجالي (20 ألف درهم)، وجائزة ثاني دور نسائي (15 ألف درهم)، وجائزة ثاني دور رجالي (15 ألف درهم)، وجائزة التصوير (15 ألف درهم)، وجائزة الصوت (15 ألف درهم)، وجائزة المونتاج (15 ألف درهم)، وجائزة الموسيقى الأصلية (15 ألف درهم).

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *