تدهور خطير لصحة “ربيع الأبلق” بعد 43 يوما من الإضراب عن الطعام

متابعة 10:58 - 18 أكتوبر 2019

حذرحقوقيون من التدهور الخطير لصحة معتقل حراك الريف “ربيع الأبلق” الذي أكمل اليوم 43 يوما من إضرابه عن الطعام.

وقال الحقوقي والناشط السياسي خالد البكاري، إن محاولات عائلة وأصدقاء وهيئة دفاع ربيع الأبلق لثنيه عن رفعه لإضرابه عن الطعام قد باءت بالفشل.

وأضاف ” حالة ربيع الصحية غير مطمئنة بتاتا، واتحدث عن اطلاع وقرب وتتبع لوضعه”.

وأكد البكاري في تدوينة له أن ربيع الأبلق وصل إلى وضع صحي خطير، مما يوجب على الجميع العمل من أجل إنقاذه مما لا تحمد عقباه.

وأبرز البكاري أن إضراب ربيع الأبلق عن الطعام هذه المرة لا يشبه الإضرابات السابقة، “إنه إضراب اللاعودة، إضراب بمعادلة لا تقبل عنده أنصاف الحلول”.

وشدد البكاري على أن التكتل من أجل إنقاذ حياة ربيع الأبلق لن يفيد إلا إذا وضعت له أفق لتحسين شروط الاعتقال، مشيرا أن استمرار تجاهل إضراب ربيع الأبلق من طرف المسؤولين رعونة حقيقية، واستمرار اعتقاله ورفاقه وكل معتقلي الرأي جريمة.

من جهتها، حذرت الناشطة الحقوقية لطيفة البوحسيني من تدهور الوضع الصحي للأبلق.

وتساءلت البوحسيني عن ماذا سيربح المغرب وهو لا يولي اهتماما بحياة شاب لم يرتكب أي ذنب، سوى كونه طالب بالحد الأدني من الكرامة؟.

بدورها نبهت “فيدرالية اليسار الديمقراطي” لوضع معتقل حراك الريف ربيع الأبلق القابع بسجن طنجة 2.

وقالت الفيدرالية إن شباب حراك الريف يموتون في السجون، فهل الدولة منصتة لهم أم تنتظر وقوع الكارثة؟.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *