جريمة اغتصاب وقتل الشابة حنان تُخرج عشرات المحتجين أمام البرلمان

متابعة 20:32 - 20 يوليو 2019

دعت القطاع النسائي لحزب الاشتراكي الموحد، الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها الكاملة في ضمان امن المواطنات والمواطنين وسلامتهم والحماية من كل اشكال الاعتداء والعنف الذي يستهدف النساء على وجه الخصوص.

واستنكرت اللجنة الوطنية للقطاع النسائي للحزب الاشتراكي الموحد، تواتر جرائم العنف والاعتداء على النساء بكافة الفئات العمرية، الأمر الذي عزته إلى ما وصفته ب” تكريس ثقافة التمييز والدونية والتشيئ للمرأة و تفشي خطاب فقهاء الظلام الماس بكرامة المرأة عبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي والتطبيع معه، بالإضافة إلى الحرمان من الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية والثقافية للمرأة ولعموم المواطنين”.

ونددت نساء الحزب الاشتراكي الموحد، بالانتهاك حق النساء في الحياة، مطالبة بمحاسبة “الجناة والمتورطين” في اغتصاب وتعذيب واحتجاز وقتل حنان، مع كل من امتنع عن تقديم المساعدة لها خلال وقوع الجريمة،مع تشديد العقوبات في مثل هذه الجرائم.

وارتباطا ب”قضية حنان”، دعت اللجنة إلى معالجة الاسباب العميقة في تفشي العنف بكل اشكاله وانتشار العديد من الظواهر الاجتماعية الخطيرة التي تعكس عمق الازمة المجتمعية ، بإرساء سياسة اقتصادية واجتماعية وثقافية وتربوية وتشريعية للقضاء على العنف والتمييز من منبعهما.

وعادت قضية “مقتل حنان” إلى الضوء، بعد انتشار تسجيل مصور لعملية اغتصابها وتعذيبها وتعريضها لإصابات خطيرة، أفضت إلى

لا تزال تفاعلات قضية مقتل واغتصاب الراحلة حنان بطريقة وحشية مستمرة، إذ خرج عشرات المواطنين لتنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان رافعين شعارات مناهضة لطرق تعامل الحكومة مع قضايا العنف ضد النساء، والسكوت عن مثل هذه الحالات.

ورفع المواطنون شعارات من قبيل: “يا حنان يا محرومة حق كبير على الحكومة”، “القتيلة كل نهار والنساء في خطر”، “الدستور قالو زين والحكرة فالقوانين”، “النساء جثث والوزيرة في سبات”، “سمعي سمعي يا دولة القتيلة ولات عنوة”.
منية بلعافية، الصحافية والكاتبة المغربية المقيمة بفرنسا، والتي شاركت بالوقفة قالت إن الاغتصاب واقع، إذ إن آلاف من النساء تغتصبن فيما “القانون لا يحمي النساء بشكل كاف وعدم عقاب الجناة يشجع على تكرار هذه الممارسة”
وانتقدت بلعافية انتشار منظومة من العنف الممارس ضد هذه النساء، مشددة على وجوب إعادة النظر في القوانين المغربية.
من جانبها، قالت فاطمة مطرب، واحدة من النساء المشاركات بالوقفة: “جئت لأوصل صوتي كامرأة وكأخت وأم وزوجة وجارة للتنديد بالأوضاع التي تعيشها النساء”.

وفاتها في ال11 من شهر يونيو المنصرم بحي الملاح بالرباط.

ويشار ان الشرطة بالرباط، ألقت الى حدود أول أمس الخميس، القبض على 8 مشتبه فيهم في قضية اغتصاب وقتل حنان.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *