جيليرمو ديل تورو أبرز مخرجي المكسيك في مهرجان السينما بمراكش يستضيف

متابعة 19:47 - 4 ديسمبر 2018

تميز اليوم الرابع من أيام مهرجان مراكش السينمائي الدولي، بحضور المخرج المكسيكي الفائز بجائزة الأوسكار 2018 جيليرمو ديل تورو، وعرضَ واحدًا من أقوى الأفلام المرشحة لنيل الأوسكار هذه السنة، “روما” لمخرجه المكسيكي ألفونسو كوارون.

وحضر جيليرمو ديل تورو، مبدع فيلم “شكل الماء”، إلى المهرجان ليكون ضيفًا على الفقرة الجديدة “حوار مع”، التي تجمع المبدعين الكبار بمهنيي وعشاق السينما في حوار ودردشة حول تجربة الضيف، لكنه عقد قبل ذلك لقاءً مع الصحافة في حديقة فندق المامونية، وكانت أبرز المواضيع التي تناولها، حبه وإعجابه بالوحوش أو الكائنات الغريبة، ثم تحول السينما من قاعات العرض إلى الإنترنت وما يثيره ذلك من جدل.

وقال المخرج إنه يعيش في منزل مليء بمجسمات وحوش السينما وكائناتها الخارقة، وإن الوحوش في أفلامه ليست شريرة، بل بالعكس الإنسان هو الشرير كما كان الأمر في فيلم “شكل الماء”، وسيكون فيلمه القادم مستوحى من الشخصية الشهيرة “بينوكيو”، حيث اختار له الحقبة التي بدأ خلالها المد الفاشي يقوى في إيطاليا.

الفيلم الجديد سيكون أول تعاون لجيليرمو ديل تورو مع موقع نيتفليكس الشهير، وعن رأيه بخصوص المخاوف الرائجة من اختفاء دور العرض السينمائي لصالح شاشات الحاسوب، قال: “لقد تغير المشهد السينمائي كثيرًا خلال الخمس سنوات الأخيرة، فكل الاستوديوهات تؤسس حاليًا لمنصتها الرقمية لإنتاج الأفلام”.

وأضاف: “عمري 54 عامًا وأحب الأفلام، ويمكن أن أقول لكم إنه عندما أصبحت السينما الصامتة متكلمة، قال الجميع إنها نهاية السينما، والشيء نفسه عندما ظهر التلفزيون، السينما لم تنته إنها تتغير”.

وإلى جانب الحضور الشخصي للمخرج المكسيكي جيليرمو ديل تورو، حضر مواطنه ألفونسو كوارون عن طريق فيلمه المميز “روما”، الذي عرض بقصر المؤتمرات خلال الفترة المبرمجة لتكريم الممثلة روبين أورايت، والتي تخلفت عن الحضور بسبب التزام مهني طارئ.

وتمكن ألفونسو كوارون الذي عرفه جمهور السينما عبر العالم بفيلمه “غرافيتي” الفائز سنة 2014 بـ 7 جوائز أوسكار من بينها الخاصة بالإخراج، من تحقيق نجاح جديد بفيلمه “روما”، الذي حظي بإشادة النقاد، و بالأسد الذهبي لمهرجان البندقية وبجائزة النقاد الأمريكية، ويعتبر من أقوى المرشحين لجائزة الأوسكار.

والفيلم المذكور، ناطق باللغة الإسبانية، ومصور باللونين الأبيض والأسود، وهو أول فيلم للمخرج من إنتاج موقع نيتفليكس.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *