حوامض : إعطاء انطلاقة حملة تحسيسية ببركان للوقاية من كورونا

و م ع 19:52 - 21 أكتوبر 2020

أعطيت، اليوم الأربعاء بالقطب الفلاحي لبركان، انطلاقة حملة تواصلية تحسيسية للوقاية من جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) في سلاسل الإنتاج الفلاحي، ترتكز على قطاع الحوامض.

وتحمل هذا الحملة، التي أعطى انطلاقتها عامل إقليم بركان محمد علي حبوها بمحطة التلفيف ببركان، شعار “بواقيتنا نحافظو على حياتنا ونساهمو في ضمان القوت اليومي ديال مواطني بلادنا”.

وتشرف على تنظيم هذه الحملة مصالح وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ووزارة الداخلية، والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية والسلطات المحلية، بمشاركة العديد من الشركاء لاسيما الغرفة الفلاحية لجهة الشرق وجمعية منتجي الحوامض بالمغرب والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لملوية.

وفي كلمة بالمناسبة، أشاد السيد حبوها بتنظيم هذه المبادرة التي تتزامن مع انطلاق موسم جني وتلفيف الحوامض، مسجلا أهمية الاحترام التام للتدابير الوقائية والاحترازية الرامية إلى التصدي لانتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، سواء على مستوى الاستغلاليات الفلاحية أو وحدات التلفيف.

كما أبرز الجهود التي تبذلها في هذا الصدد السلطات الإقليمية، لاسيما إحداث بنك للمعطيات يهم العاملين بالقطاع الفلاحي، وتنظيم حملات تحسيسية حول جائحة كوفيد-19 ، وتعزيز عمليات مراقبة أماكن تجمع العمال، والإشراف على حملات التعقيم.

من جهة أخرى، دعا السيد حبوها مختلف المتدخلين إلى الانخراط التام في هذه الجهود واحترام التدابير الوقائية من جائحة كورونا، بروح من التعاون والتضامن والامتثال للبروتوكولات التي أقرتها السلطات المختصة.

من جهته، أكد المدير الجهوي للفلاحة بجهة الشرق، محجوب لحرش، أن هذه الحملة التي ستتواصل إلى غاية 5 نونبر المقبل، تروم تحسيس العمال الفلاحيين ومستخدمي محطات التلفيف بالتدابير الواجب احترامها للحفاظ على صحة الجميع وضمان نجاح موسم الحوامض.

وأضاف أن هذه المبادرة التي تم إطلاقها ببركان ستعمم على مختلف أحواض إنتاج الحوامض على المستوى الوطني، بهدف الحفاظ على فرص الشغل والنهوض بهذه السلسلة التي تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة للفلاحة المغربية.

من جهته، أبرز المدير العام للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية جواد باحجي أهمية جهة الشرق وإقليم بركان في الدينامية الفلاحية لعدة سلاسل إنتاجية، لاسيما الحوامض والفواكه والخضر وسلسلة الزيتون، مضيفا أن هذه المبادرة ستهم أيضا جهات أخرى بالمملكة.

وستشمل هذه الحملة مواكبة الفلاحين والمنتجين على كافة الأصعدة في الاستغلاليات الفلاحية ووحدات التلفيف وأسواق الجملة والأسواق الأسبوعية، من أجل تحسيس جميع الأطراف المعنية بالتدابير الوقائية من جائحة فيروس كورونا.

بدوره، اعتبر رئيس جمعية منتجي الحوامض بالمغرب، عبد الله جريد، أن هذه المبادرة تعكس الانخراط التام والفعال للقطاع الفلاحي بشكل عام في الجهود الرامية إلى التصدي لانتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأضاف أن الحملة تكتسي أهمية كبيرة بالنظر إلى القيمة التي يمثلها قطاع الحوامض الذي يساهم في إحداث العديد من مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *