دفاع بوعشرين يطالب بسحب الأقراص المدمجة طاعنا فيها بالزور

متابعة 15:10 - 5 أبريل 2018

قال الوكيل العام للملك “إن الأقراص المدمجة، والقرص الصلب، وال”دي في إر”، المحجوزة في مكتب توفيق بوعشرين ليست وثائقا حتى يُطعن فيها بالزور العرضي”.
وزاد “هي دعامات الكترونية وحجة علمية لا يمكن ضحدها إلا بحجة أقوى منها”، موضحا أنه لا يمكن سحبها من ملف المتهم، وإنما ستكون حجة خلال المحاكمة.

جاء ذلك في رابع أطوار محاكمة الصحفي توفيق بوعشرين، يوم الخميس 5 أبريل 2018.

وأثار قول الوكيل العام للملك حفيظة المحامي عبد الصمد الإدريسي، الذي شدد على ضرورة اعتبار الأقراص المدمجة والقرص الصلب، ودي في ار وثائق محمولة على دعائم الكترونية طبقا لعدة قوانين، وبالتالي قبول طلب سحبها من ملف المحاكمة.

وكان دفاع بوعشرين طالب بسحب الأقراص المدمجة، والقرص الصلب، والدفيئر التي قالت السلطات، إنها ضبطت مع توفيق بوعشرين، طاعنا فيها بالزور.

يذكر أن أولى أطوار جلسات محاكمة الصحفي توفيق بوعشرين، قد انطلقت يوم الخميس 8 مارس 2018، وهي المحاكمة التي وصفها المحامي عبد الصمد الإدريسي بأنها “محاكمة القرن”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *