دوزيم خائفة من إنتاجها ومن الضجة على مواقع التواصل الاجتماعي

متابعة 18:16 - 22 مايو 2018

لاحظ عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن القناة الثانية ولأول مرة، امتنعت عن تنزيل السلسلة الرئيسية التي تبث وقت الإفطار على قناتها في اليوتيوب، مما جعل البعض يبرر ذلك بعدم رغبة المسؤولين عن القناة في خلق ضجة أكبر على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن عددا من حلقات السلسلة كانت قد أثارت جدلا واسعا، من بينها تلك التي ظهرت فيها كل من الممثلة مونيا المكاري والممثلة جميلة الهوني، التي جسدت سابقا دور التايكة وهما تهددان شخصيات أخرى في المسلسل بسكاكين مطلية بالدماء.

دوزيم في الحقيقة اختارت تنزيل كل الحلقات التي عرضت لحد الساعة على موقعها في الأنترنيت عوض اليوتيوب، رغبة منها في زيادة عدد المشاهدات. وكان عدد من النقاد قد وجهوا انتقادات متعددة للسلسلة التي يشارك فيها عدد من الممثلين البارزين من بينهم عبد الله توكونة “الشهير بفركوس” ومحمد الخياري وفضيلة بنموسى وسكينة درابيل وعبد الصمد مفتاح الخير وجميلة الهوني وعزيز حطاب وليلى الحديوي وأسماء فنية أخرى.

وقال الناقد مصطفى الطالب في هذا السياق، إن جميع الأعمال بما فيها “حي البهجة” رديئ سواء من ناحية الشكل أو المضمون ولا وجود لأفكار مميزة، ففي السنوات الفارطة على الأقل كنت تشاهد عملا ذو فكرة جيدة، حتى لو كانت بعض الحلقات ضعيفة .” وأضاف في تصريح لجريدة العمق المغربي، تعليقا على الأعمال الرمضانية: “هذه السنة فغابت الأفكار الجيدة ولا وجود لحوار، وحتى بعض الأسماء المعروفة في هذه الأعمال الكوميدية، كنا نتوقع ان تطرح أعمال ذو المستوى ، لكن حصل العكس.”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *