رواد الفايسبوك يهاجمون هاجر الريسوني بعد أن أساءت إلى ليلى

متابعة 9:28 - 23 يناير 2020

تتواصل ردود الفعل الغاضبة من هاجر الريسوني، والمستنكرة لهجومها على الشابة ليلى خطيبة المحامي المشهور، الذي انكر أبوته لطفلته.
الهجمة الريسونية على مواطنة لا حول ولا قوة لها، ولا ذنب لها سوى مطالبتها بإثبات نسب ابنتها لوالدها، الذي انكر فعلته وسار على دربه المدافعون عنه. جعلت رواد مواقع التواصل الإجتماعي، ينبرون للدفاع عن ليلى، وعج الفيسبوك بالتدوينات المستنكرة لهجوم هاجر الريسوني على ليلى ومنها هذه التدوينة التي نشرها احد رواد الفضاء الازرق، على صفحة نزار، وهذا نص التدوينة:
النساء نوعان امرأة قوية وامرأة مستقوية
ليلى طبعا امرأة قوية غامرت بكل شيء من أجل إثبات براءتها خاضت حربا لوحدها فهي لا تنتمي لجماعة تحميها .
ليلى امرأة قوية لم تجهض جنينها ومنحته الحياة وتحملت مسؤولية علاقة عاشتها
ليلى اعترفت وواجهت الجميع بهذه العلاقة بكل قوة تعترف انها مارست الحب وأنجبت ولم تختبئ وراء أعذار المؤامرة ولم تمارس العفة على النساء المغربيات.
أما الأخرى فهي امرأة ضعيفة استقوت بالجماعة والعائلة .اجهضت جنينها. مارست لعبة العفة. اخبرتنا انها مخطوبة ولكنها لم تنشر لا صورة لهما معا لا صورة خطبة ولا عيد ميلاد ولا خطبة “المرقة” .
اليوم هاجر والتي عانت من التشهير في قضيتها تشهر بالضحية ليلى وتغطي وجه المحامي الذي ينتمي للجماعة ولكن حنا كاينين هنا لي تغطي عليه نتي نعريوه حنا .

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *