ساجد يوجه سهام النقد لإستراتيجية التنمية السياحية “رؤية 2020”

متابعة 13:55 - 6 نوفمبر 2018

وجه وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي محمد ساجد سهام النقد لإستراتيجية التنمية السياحية “رؤية 2020” التي قدمت بين يدي الملك محمد السادس، خلال افتتاح أشغال المناظرة الوطنية العاشرة للسياحة في نونبر 2010 بمراكش، والتي تهدف إلى جعل المغرب من بين الوجهات السياحية العشرين الأولى على المستوى العالمي. ساجد، خلال تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية، برسم السنة المالية 2019، أمام أعضاء لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب، يوم الاثنين 5 نونبر 2018، اعتبر سعي المغرب للوصول إلى هدف استقطاب 20 مليون سائح “غير واقعي”.

وأكد المسؤول الحكومي أن أقصى ما يمكن بلوغه بحلول سنة 2020 هو استقطاب 15 مليون سائح وليس 20 مليون سائح، موضحا أن المغرب استقبل أزيد من 11 مليون سائح 2017، وأزيد من 12 برسم قانون المالية لسنة 2018، وسيصل إلى أزيد من 13 مليون برسم مشروع قانون المالية لسنة 2019، متوقعا أن يصل العدد إلى 15 مليون سنة 2021.

وترتكز “رؤية السياحة 2020” على استقطاب 20 مليون سائح سنويا في أفق سنة 2020، فضلا عن جعل السياحة جعل المغرب من بين الوجهات العشرين الأولى على الصعيد العالمي، كوجهة مرجعية في مجال التنمية المستدامة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. وتهدف رؤية 2020 إلى مضاعفة حجم القطاع وطاقته الاستيعابية، مع إنشاء 200.000 أسرة جديدة، وخلق 470.000 وظيفة مباشرة جديدة في جميع أنحاء البلاد (1 مليون بحلول عام 2020)، مع توقع وصول عائدات السياحة إلى 140 مليار درهم في عام 2020 (أي بمبلغ إجمالي قدره 1.000 مليار).

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *