سلطات تطوان تفرض حجرا صحيا جزئيا على المدينة بعد تزايد إصابات كورونا

متابعة 10:22 - 21 أكتوبر 2020

أعلنت السلطات المحلية بمدينة تطوان، عن قرار فرض حجر صحي جزئي ابتداءً من الأربعاء، بسبب استمرار أرقام الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في الارتفاع.

واوضح محضر إجتماع اللجنة المحلية لليقظة، الثلاثاء، أن تطبيق حظر التجوال بمختلف أرجاء المدينة من العاشرة ليلا إلى غاية الخامسة صباحا، وتكثيف نقط المراقبة من وإلى مدينة تطوان، مع إغلاق الحدائق والمنتزهات العمومية في وجه العموم، وإغلاق فضاءات الألعاب وملاعب القرب.

وحسب المصدر نفسه، فإن الحجر الجزئي يشمل منع كل التجمعات والتجمهرات بمختلف الفضاءات العمومية، وإغلاق أسواق القرب على الساعة الخامسة والنصف بعد الزوال، وإغلاق الأسواق الأسبوعية على الساعة الواحدة بعد الظهر.

إضافة إلى ذلك، يشمل القرار منع الاجتماعات والتجمعات لأكثر من 10 أشخاص، وإغلاق المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية والمراكز التجارية الكبرى وصالونات الحلاقة والتجميل والحمامات التقليدية والعصرية والقاعات والنوادي الرياضية، وذلك على الساعة العاشرة ليلا.

وبالنسبة للحمامات التقليدية والعصرية وصالونات الحلاقة والقاعات الرياضية، حددت السلطات المحلية الطاقة الاستيعابية في 50 في المائة.

وقررت السلطات أيضا تكثيف الحملات التحسيسية المتعلقة بتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا، ومراقبة الإجراءات الوقائية بأسواق القرب والمراكز التجارية الكبرى.

وشددت السلطات في محضر الاجتماع، على أن “كل إخلال بهذه المقتضيات يعرض صاحبها للعقوبات المنصوص عليها في القوانين الجاري بها العمل”، فيما تبقى هذه الإجراءات سارية المفعول إلى حين تحسين واستقرار مؤشرات الوضعية الوبائية بمدينة تطوان.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *