طاقم طبي بوجدة ينجح في أول عملية زراعة كلي

أوريون.ما 11:18 - 29 يونيو 2018

تمكن طاقم طبي وشبه طبي متكامل ومتعدد التخصصات بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة من إجراء عمليتين نوعيتين لزراعة الكلي، لأول مرة بجهة الشرق، لفائدة مريضين يعانيان من القصور الكلوي المزمن.

وذكر بلاغ لوزارة الصحة اليوم أن العملية الأولى تمت يوم الثلاثاء الماضي (26 يونيو)، حيث وهب متبرع (43 سنة) كليته لأخته البالغة 41 سنة، أما العملية الثانية، والتي أجريت في اليوم الموالي، فقد تبرعت أخت ذات 37 سنة بكليتها لأخيها البالغ من العمر 35 سنة، مشيرا إلى أن العمليتين أجريتا في ظروف جيدة وتكللتا بالنجاح.

وقد أجريت هاتان العمليتان، اللتان تندرجان في إطار الاستراتيجية الوطنية لوزارة الصحة التي جعلت من هذا الورش إحدى أولوياتها في سياق برنامج عمل متكامل على مدى السنوات القادمة، وذلك بشراكة مع فريق طبي من المركز الاستشفائي الجامعي لريمس (فرنسا)، في إطار اتفاقية التعاون التي تربط المستشفيين، والتي تندرج ضمن شراكة مجلس جهة الشرق وجهة الشرق الكبرى بفرنسا.

ولفت بلاغ وزارة الصحة إلى أن هذه العمليات لا تستثني الفئات المعوزة والحاملة لبطاقة راميد.

وبهذه المناسبة نوهت وزارة الصحة بالفريق الطبي وشبه الطبي والإداري بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة على هذا الإنجاز الذي سيكون بداية عهد جديد على غرار باقي المراكز الأخرى، وكذا بهذه البادرة النبيلة التي أقدم عليها المتبرعان بكل أريحية لمنح حياة جديدة مليئة بالأمل للمتلقيين.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *