طالبات جامعيات في ضيافة مؤسسة هولندا لمساعدة العائدين


Notice: Undefined index: normal_post_author in /home/wwworient/public_html/wp-content/themes/orient/single.php on line 25
أوريون.ما 18:02 - 21 أبريل 2016

13015674_1783646515200077_3360550104242022828_nتم يوم أول أمس بمؤسسة هولندا لمساعدة العائدين ببركان استقبال مجموعة تتكون من 13 طالبا وطالبة من المدرسة العليا بأمستردام الهولندية إظافة الی ثلاثة أساتذة جاء هذا الفوج من الطلبة في إطار الزيارات التي تنظمها الجامعات والمعاهد الهولندية الی مؤسسة هولندا لمساعدة العائدين ببركان من أجل الإستفادة من خبرتها في ميدان الاستشارة القانونية وكذا التعرف عن قرب علی مختلف المشاكل التي يعيشها العائدون من هولندا سواء علی المستوى القانوني أو الحقوقي أو الاقتصادي والاجتماعي خصوصا وأن الوفد الذي زار المؤسسة يضم طلبة وطالبات يهتمون بالمساعدة الاجتماعية حيث كانت فرصة للسيد محمد صايم ليوضح في عرضه القيم مختلف المجالات التي يشتغل فيها مركزا علی الاستشارة القانونية للعائدين والمشاكل التي تعترضهم .

كما أوضح السيد المدير مختلف المراحل التي قطعتها المؤسسة من أجل الحفاظ على الحقوق المكتسبة لذوي الحقوق سواء علی المستوى الإداري أو القضائي ، وفي هذا الإطار تطرق الی مضاعفات مشروع إلغاء الاتفاقية المغربية الهولندية وتداعياته علی مستوى الأفراد أو علی المستوى السياسي والدبلوماسي كما استعان السيد محمد صايم ببعض الملفات التي قام بدراستها وتتبعها ليمكن الطلبة من استيعاب اكبر قدر ممكن من المعلومات حول طرق التدخل لحل المشاكل العالقة الخاصة بالعائدين من هولندا ,وظهرت مدى استفادتهم من خلال تفاعلهم وعبر المداخلات التي أجاب عنها  السيد محمد صايم وبعض العائدين من نساء ورجال حضروا خصيصا هذه المناسبة لإبداء الرأي و شرح ظروفهم الحالية بعد مسار الاتفاقية .

 شارك في هذا اللقاء كذلك الآنسة أمينة زخنيني بصفتها كاتبة المؤسسة إلى جانب السيدة فاطمة الزهراء بنعمر التي بدورها أبرزت دور المؤسسة والظروف الراهنة التي يمر بها العائدون و الأمور الإدارية الجديدة وشرحت االاكراهات تمر بها الإدرة في الوقت الذي يجب فيه مضاعفة الجهود من أجل الرقي بمردودية المؤسسة و التواصل مع مغاربة العالم العائدين والذين أصبح استقرارهم يعرف نوعا من التوتر.

13082524_1783646408533421_3243713830601402446_n

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *